9 مسلسلات كرتون شاهدناها فى الماضى كان سيتم منعها اليوم !

9 مسلسلات كرتون شاهدناها فى الماضى كان سيتم منعها اليوم  !
9 مسلسلات كرتون شاهدناها فى الماضى كان سيتم منعها اليوم !
كتب: آخر تحديث:


يحب الأطفال المسلسلات والأفلام الكرتونية التي تشكل جزء كبير للغاية من حياتهم. لكن بعض الرسوم المتحركة يكون محتواها غير مناسب إطلاقاً للأطفال خصوصاً بمعايير اليوم التي تركز على عدم تعريض الأطفال لمحتويات عنصرية أو عنيفة. وسوف نقدم لكم 10 رسوم متحركة من الماضى كان بالتأكيد سيتم حظرها في وقتنا الحالي :

1- حلقة Blame it on Lisa من مسلسل عائلة سيمبسون

نتيجة بحث الصور عن ‪Blame it on Lisa‬‏

يحب ملايين الأشخاص المسلسل الكرتوني (The Simpsons) الذى يحتوي على الكثير من اللقطات المضحكة، لكن أحد حلقاته التي تدعى “ألقى باللوم على ليزا” تسببت في العديد من المشاكل والجدل لدرجة أن صناع المسلسل ندموا على تصويرها من الأساس , حيث كانت هذه الحلقة تحكي ذهاب ابنة العائلة ليزا إلى مدينة “ريو دى جانيرو” فى البرازيل من أجل العثور على طفل يتيم يدعى رونالدو كانت ترعاه بالأموال. لكن هذه الحلقة أدت الى غضب شديد في البرازيل لأنها مثلت المدينة بطريقة سيئة جداً، وقام مجلس السياحة في ريو ببدء إجراءات لمقاضاة تلفزيون فوكس لتصويره المدينة على أنها مليئة بالجريمة، والقمامة، وموبوءة بالفئران. لكنهم في النهاية تخلوا عن القضية بعد أن أصدر منشئ الكرتون “جيمس أل بروكس” اعتذار شخصى لكل أهل “ريو دى جانيرو” عن هذه الحلقة.

2- حلقة The Winston Flintstones Commercial من مسلسل فلينستون

نتيجة بحث الصور عن ‪The Winston Flintstones Commercial‬‏

من المعروف أن شركات التبغ لا تستطيع الإعلان عن منتجاتها الآن في التلفزيون ، لكن قبل أن يتم فرض هذا الحظر في أمريكا، كانت شركة “أر جاى رينولدز توباكو” تقوم برعاية كرتون “فلينستون” الشهير، ولم يتوقفوا عند هذا الحد , حيث قامواً أيضاً بتصوير حلقة مصغرة من الكرتون للإعلان عن سجائر “وينستون الخاصة بهم، ويقوم طفلا العائلة “فريد” و” ويلما” خلال الحلقة بتدخين سجائر وينستون مع الإعلان عن روعتها، ثم يقومان معاً بترديد شعار الشركة.

3- فيلم (Hare Ribbin)

نتيجة بحث الصور عن ‪Hare Ribbin‬‏

يحكى فيلم الكرتون القصير الذى تم صنعه في عام 1944 عن إحدى مغامرات الشخصية الكرتونية الشهيرة “باغز بانى”، لكن نهايته العنيفة تجعل من المستحيل أن يتم السماح بمثل هذا الفيلم في وقتنا الحالي , حيث يدور الفيلم حول باغز الذى يعذب كلب ، بسبب مطاردة الكلب المستمرة له. لكن صناع الفيلم صوروا نهايتين مختلفتين للفيلم كلا منهما عنيفة ولا تصلح للأطفال , إذ يقوم باغز بانى في النهاية الأولى بتزييف موته، مما يؤدى إلى شعور الكلب بالذنب الشديد الذى يجعله يطلق النار على نفسه في الرأس، وفى النهاية الثانية يقوم باغز بانى بحمل مسدس، ويطلق النار على الكلب الكبير في فمه.

4- فيلم (Song of the South)

نتيجة بحث الصور عن ‪Song of the South)‬‏

حقق فيلم الكرتون الموسيقى (Song of the South) الذى تم صنعه عام 1946 نجاحاً كبيراً في وقت صدوره، لكنه بالتأكيد لا يمكن أن يتم صنعه اليوم , حيث وصفه أحد النقاد بأنه واحداً من أكثر الأفلام العنصرية في تاريخ هوليوود، فعلى الرغم من أن الفيلم يحكي قصة مجموعة من الأشخاص في مزرعة بولاية جورجيا بعد الحرب الأهلية الأمريكية التي حررت العبيد، إلا أن الفيلم يحتوي على العديد من الأشخاص السود الذين يعملون بسعادة وابتهاج في المزرعة، ولا يوضح الفيلم إطلاقاً إذا كانوا هؤلاء الأشخاص أصبحوا أحرار، أم أنهم ما زالوا عبيداً.

5- فيلم (Der Fuehrer’s Face)

نتيجة بحث الصور عن ‪Der Fuehrer's Face)‬‏

صدر الفيلم عام 1943 خلال الحرب العالمية الثانية من قبل شركة والت ديزنى، وكان الهدف من الفيلم هو تشجيع الأمريكيين على شراء سندات الحرب للمساعدة على تمويل جهود الحرب ، لذلك قررت تصوير شخصية “دونالد داك” على أنه نازى. وبالرغم من أن دونالد كان متردد في اتباع الأوامر النازية الصادرة من هتلر، إلا أن تصوير شخصية “دونالد داك” المحبوبة وهو يرتدي علامة النازية كانت بالتأكيد غلطة كبيرة حاولت شركة ديزنى تخطيها وجعل الجمهور ينساها عن طريق إبعاد الفيلم عن الشاشات.

6- الحلقات الممنوعة من “لونى تيونز” و”ميري ميلوديز”

نتيجة بحث الصور عن ‪(Censored Eleven‬‏

هناك 11 حلقة ممنوعة من العرض في مسلسلي الرسوم المتحركة “لونى تيونز” و”ميري ميلوديز” وجميعها تحمل عنوان (Censored Eleven) بالرغم من أنهما كرتونات مخصصة للأطفال، والسبب في ذلك يرجع إلى أن كل حلقة تحتوي على نوعاً من العنصرية الشديدة أو الأفكار المسيئة لمجموعة من الناس خصوصاً الأمريكان الأفارقة.

7- فيلم (Fritz the cat)

نتيجة بحث الصور عن ‪Fritz the cat)‬‏

يعرف الكاتب الهزلي “روبرت كومب” بصوره المثيرة للجدل عن المرأة، لكنه اصدر في عام 1972 مسلسل تحت عنوان “فريتز القط” , وتسبب إصداره في إحداث صدمة للجمهور , حيث كان يحكى عن قط يدعى فريتز يعيش حياة مرفهة في نيويورك خلال الستينات، ويسخر من كل شئ مثل الأمور السياسية التي تمر بها البلاد، والعلاقات العرقية بين السود والبيض، وأدت هذه الأراء إلى غضب واسع بين الكثير من الناس , حتى اضطر “روبرت كومب” الى قتل القط فريتز في سلسلة قصصه المصورة.

8- حلقة (Deadly Force) من مسلسل الكراغل

نتيجة بحث الصور عن ‪Gargoyles - Deadly Force‬‏

كان يتمتع كرتون الكراغل (Gargoyles) الذى أنتجته شركة والت ديزني بشعبية كبيرة حيث يحكي عن مجموعة من المخلوقات الليلية التي تحمي المدينة في الليل قبل أن تتحول إلى حجر خلال النهار، وبالرغم من أنه كان يمتلك نبرة جدية، إلا أن أحد حلقاته التي تدعى “Deadly Force” تسببت في صدمة كبيرة، واعتبرت قاسية للغاية على الأطفال لأن أحد الكراغل يقوم فيها بإطلاق النار بالخطأ على ضابطة الشرطة “إليسا” التي تقع على الأرض بلا حراك، وتصبح مغطاة بالدماء. وبالرغم من أن المسلسل كان يحاول لفت انتباه الناس إلى أضرار انتشار السلاح، إلا أن الكثير من الأشخاص اعتبروا أن هذه القضية غير مناسبة إطلاقاُ للأطفال.

9- مسلسل (Tom and Jerry)

نتيجة بحث الصور عن ‪(Tom and Jerry‬‏

يعتبر “توم” و”جيري” اثنين من أكثر الشخصيات شهرة في عالم الرسوم المتحركة على الإطلاق، لكن حلقاته الاولى التي تم إنتاجها من الثلاثينات وحتى الخمسينات كانت تحتوى على الكثير من الأشياء الغير مقبولة في وقتنا الحالى مثل الأفكار العنصرية والنمطية، و التدخين، بالإضافة بالطبع إلى العنف الشديد بين الشخصيتين. لذلك تم بعد ذلك إعادة النظر في الكثير من هذه الحلقات، وأعيد إصدارها بعد استبعاد العناصر العنصرية، حتى أنهم حذفوا بعض المشاهد العنيفة للغاية. وهناك الكثير من الأشخاص الذين يشعرون أن العنف بين الشخصيتين كان السبب الرئيسى وراء نجاح المسلسل، مما يجعلهم لا يحبون الحلقات الجديدة التي تحتوى على عنف أقل بكثير، وتحاول حتى في بعض الحلقات جعل توم وجيرى أصدقاء.