3  روايات مؤلمة لمسلسلات كرتون شهيرة

3  روايات مؤلمة لمسلسلات كرتون شهيرة
كتب: آخر تحديث:

30623778_10155750924937669_1133826342001836032_n

ونحن أطفال تعلقنا جميعنا بالعديد من أبطال مسلسلات الانمي اليابانية والتي كان يتم دبلجتها وعرضها في وطننا العربي , والحقيقة ان العديد من شخصيات وقصص هذه المسلسلات مؤخوذ القصص اليابانية المصورة المعروفة باسم “المانغا” ومن مسلسلات الأنمي التي أحببناها , كابتن ماجد وساندي بيل وغرندايزر وعدنان ولينا وغيرهم الكثير ,  واليوم سنتعرف على بعض النهاية والقصص الحقيقة الحزينة لبعض ابطال طفولتنا المحبوبين كثير منا استمتعوا بالمسلسل الكرتوني الشهير “سالي” المقتبس من الرواية اليابانية الشهيرة “الأميرة الصغيرة” للكاتبة فرانسيس هودسون برنيت  , وسالي هو الاسم العربي للشخصية الرئيسية تدور فكرة المسلسل حول الإنسان عندما ينتقل من مرحلة الغنى إلى الفقر وان هذا لا يعني نهاية العالم وأن الأمل والإيمان قادر على تحويل اسوأ الظروف إلى أجملها. والبطلة هي “سالي” الفتاة الصغيرة الموهوبة التي عاشت مع والدها في الهند بعد وفاة والدتها فلاقت منه عناية وحناناً عوضها عن حنان أمها الراحلة ثم ذهبت للدراسة في لندن، وبعد مدة قصيرة وجدت نفسها أمام حادث مأساوي بموت والدها وإفلاسه، مما أدى إلى تحولها من فتاة غنية مدللة إلى فتاة حزينة خادمة يسخر منها الجميع، الجديد في الأمر أن قصة سالي لم تكن من وحي خيال الكاتبة بل استوحتها من قصة حقيقية لصبية هندية اسمها “سارا كربو” كانت تمتلك ثروة تكفي لسداد ديون دولة، سافرت مع والدها إلى الهند فعلاً بعد وفاة والدتها وعندما سافرت إلى لندن للدراسة عام 1885 توفي والدها متأثراً بحمى شديدة لتعلم بعد ذلك أنه فقد ثروته ومات مفلساً، ولم يكن أمامها إلا أن تعمل خادمة في بيت مديرة مدرستها، وهناك كانت تتعرض للسخرية من الجميع لجهلها بالأعمال المنزلية، لكن المسكينة تحملت كل متاعب وآلام الفقر، وبعد زمن طويل تحدث المفاجأة عندما تلتقي صديق والدها ومحاميه الذي كان يبحث عنها ليعيد لها ثروة أبيها، بل ويورثها ثروته هو الآخر لتعود غنية مرة اخري

 

 

مسلسل الكرتون كابتن ماجد كان من المسلسلات الأكثر متابعةً في طفولتنا , وحلمه بفوز كأس العالم كان عبارة عن حلم جميع الصبية الأطفال في العالم , ولكن للأسف كان لكابتن ماجد قصة مؤلمة لم تعرض على التلفاز حسب الرواية اليابانية الحقيقية !  الكابتن ماجد هو فتى مقعد (مبتور الأرجل) يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف لكن تم حذف هذه المعلومة من النسخة العربية واليابانية نظراً لما لاقاه من تعاطف وتشجيع خوفاً على مشاعر الأطفال والمتابعين! حيث أنه في الحلقة الأولى التي تحمل اسم “الحلم الكبير” يظهر كطفل صغير بعمر الخامسة عاشق للكرة وبينما يلعب الكرة في الشارع يصطدم بسيارة ويفقد على إثر ذلك ساقيه , وفي الحلقة الأخيرة يظهر كفتى مقعد جالس في المشفى يستيقظ مذعوراً ليخبر أمه أنه حلم بفوزه بكأس العالم , أي ان جميع أحداث المسلسل هي مجرد حلم , ومن الجدير بالذكر أن الحلقة الأخيرة عرضت مرة واحدة ثم تم حذفها نهائياً نظراً وقسوة هذه النهاية وغضب المشاهدين منها

 

Related image

 

“لحن الحياة” هو أنمي من سلسلة أنميات شركة نيبون ظهر لأول مرة سنة 1991 , والقصة مقتبسة عن حياة عائلة “فون تراب” التي عاشت في النمسا في العقود الأولى من القرن العشرين  ، أما تصميم شخصيات الأنمي فهي مستوحاة من الفيلم الشهير صوت الموسيقى الذي أنتج وعرض في ستينات القرن الماضي! , أنمي لحن الحياة أقرب في قصته وشخصياته من القصة الحقيقية للعائلة عكس الفيلم “صوت الموسيقى” حيث تم تغيير أسماء وترتيب وأعمار الأطفال السبعة وكذلك الأحداثأول نسخة من قصة عائلة “فون تراب” كان الكتاب الذي كتبته ماريا فون تراب ( واسمها في المسلسل الآنسة صفاء) واسمه “The Story of the Trapp Family Singers” هو الفيلم الشهير صوت الموسيقى قصة المسلسل مقتبسة من رواية للمؤلفة النمساوية ماريا فون تراب نشرت عام 1949 عن مربية يتم إرسالها لتربية سبعة أطفال أشقياء لعائلة تعيش في مدينة سالزبورغ بالنمسا.. ومع مرور الوقت، يتعلق الأطفال بالمربية وتصبح فيما بعد فردا من العائلة بعد أن يتزوجها أبوهم رغم معارضة مديرة المنزل لهذا الزواج , لكن ليس لها حيلة أمام رغبة السيد.