21 حقيقة مذهلة عن المخابرات الأمريكية لم تسمع عنها من قبل !

21 حقيقة مذهلة عن المخابرات الأمريكية لم تسمع عنها من قبل !
21 حقيقة مذهلة عن المخابرات الأمريكية لم تسمع عنها من قبل !
كتب: آخر تحديث:

تشتهر إدارة المخابرات الأمريكية بإنتشار عدد من الاساطير والخرافات حول حقيقتها ، ونحن هنا نحاول رفع الستار عن سرية هذا القطاع الحكومي ولنكتشف بعض الحقائق عنه وعن العملاء الذين يعملون به ، كما نحاول أن نتعرف على الأسماء السرية لمكاتبهم الرئيسية وعلى نوعية الخدمات التي يقدمونها للرؤوساء ، إليكم 21 حقيقة مثيرة لا تعرفها عن المخابرات الأمريكية عملائها السريين  !!

 1- هناك الكثير منهم أكثر مما تظن ( there are more of them than we think ) :


حينما يخطر على بالنا المخابرات السرية ، نتخيل وجود حوالي 100 جندي او اكثر يعملون بها، ولكن في الحقيقة هناك حوالي 6500 جندي منهم بالإضافة الى الجنود العاملين في مجال حماية وتأمين مسئولي الدولة.

2-  انهم لا يقومون فقط بحماية و تأمين الرؤوساء ( they don’t just guard presidents ) :

تظل المهمة الرئيسية للمخابرات السرية ، هي تأمين وحماية رئيس الدولة ، ولكن هذه ليست المهمة الوحيدة الموكلة إليهم ، حيث يجب عليهم أيضاً حماية نائب الرئيس ، والعائلة الأولى ، الرؤوساء السابقين وعائلاتهم ، وكذلك تأمين كبار الزوار من الدول الآخرى . وكذلك يجب على المخابرات السرية أن تعمل على حماية مرشحي الرئاسة قبل حوالي 120 يوم التي تسبق الإنتخابات الرئاسية ، حيث يجب عليهم ، عملياً ، القيام بتأمين أي شخص يأمرهم الرئيس بتأمينه .

3- هناك ثلاثة أقسام من المخابرات السرية ( there are 3 service phases ) :

لا يتم توظيف العملاء فوراً وفقاً للقسم الذين يريدون العمل فيه ، حيث يجب عليهم أن يعملوا في القسم لمدة ثلاثة سنوات اولاً ، حتى إذا ما أصبحوا مستعدين لمواجهة تحديات جديدة ، يقومون بعمل ذلك لمدة أربعة إلى سبعة سنوات في القسم الأخير . كما يتم ترقية العميل   حسب مؤهلاته الى وظيفة اعلى ، او تتم إعادته إلى العمل المكتبي كما كان .

4-  إنهم مدربون على تلقي الرصاص بشكل مباشر ( they’re trained to throw themselves in front of bullets ) :

قبل أي مناسبة رئاسية ، يتم التدريب على كل السيناريوهات المحتملة والتي يمكن حدوثها  سواء التعرض للقتل او إطلاق الرصاص . حيث يقومون باستخدام رصاص خاص بهذه التدريبات ، ونوعية هذا الرصاص تقوم بوخز الشخص عندما يتعرض لضربتها ومن ثم تترك أثراً ملوناً عليه ، ولكنها بالطبع لا تصيبه جسدياً . كما يجب على كل المتدربين الخضوع لبرنامج تدريبي لصقل مهاراتهم كل ثمانية أسابيع وذلك للعمل على إبقاءهم على المستوى الجسدي الأمثل دائماً  .

5- انهم مستعدون دوماً لتقديم الإسعافات الاولية ( they’re ready to provide first aid ) :

نتيجة بحث الصور عن ‪Every agent has basic medical skills and is ready to keep calm in a critical situation to save someone’s life before an ambulance arrives or before they arrive at the hospital‬‏

يتمتع كل عميل منهم بالمعرفة اللازمة بالمهارات الطبية الأساسية وبالقدرة على السيطرة على النفس عند حدوث مواقف عصيبة حتى يستطيعون إنقاذ حياة أي شخص حتى قبل وصول سيارة الإسعاف او الوصول إلى المشفى . ومما لا شك فيه ، انه يتم فحص الطريق الذي سوف يسلكه موكب الرئيس قبلها وذلك للتأكد من توافر مستشفى طبي يتم الوصول اليه في غضون عشرة دقائق فقط من موقع الحادث . ويستغل العملاء هذه الفترة في أخذ القياسات الطبية العاجلة قبل بلوغ المشفى.

6-  انهم يقومون بالإحتفاظ بكيس يحتوي على فصيلة دم مطابقة لدم الرئيس ( they keep a bag of the president’s blood on them ) :

يتم تدريب العملاء رفيعي المستوى على الحفاظ على حياة الرئيس اذا ما فقد الكثير من الدماء بعد حادث او محاولة اغتيال ما .  حيث يحمل هؤلاء العملاء أكياساً من دم الرئيس الذي تم حفظه مسبقاً ، حتى لا يتعرضون إلى أزمة عدم وجود متبرعين للدم  ، لذلك يحملون نفس فصيلة دم الرئيس. وبعد ان يصلوا بالرئيس إلى أقرب مستشفى ، يقومون بتسليم أكياس الدم هذه إلى المستشفى.

7- جبل ويذر حقيقي وليس خرافة ( mount weather isn’t a myth ) :

في كل عام ، يقدم الرئيس خطابه امام الكونجرس و المحكمة العليا و مجلس الوزراء . وعند تجمع هذا الكم الهائل من مسئولي الدولة قد يعرضهم ذلك بشكل مباشر إلى تهديد محتمل للهجوم عليهم وتدبير التخلص من الحكومة الأمريكية مجتمعة مرة واحدة  ، وبغض النظر عن كمية العملاء السريين الذين يعملون على تأمين مثل هذه الأحداث ، هناك دوماً شيء يخفقون في تأمينه ضمن الإجراءات الإحتياطية التي تسبق التحضير للحدث ، ففي أحد المرات تغيب    أحد أعضاء الحكومة عن هذا التجمع لانه كان يختبيء في خندق تحت الأرض في جبل ويذر بولاية فيرجينيا تحت حماية المخابرات السرية.

8- لدى كل رئيس إسم حركي ( presidents have code names  ) :

لم تكن هذه الحقيقة من إبداعات الافلام في هوليوود ، فالمخابرات السرية فعلاً تستخدم أسماء حركية للرؤوساء ،  كما انهم غالباً ما يستخدمون أسماء تحمل جميعها نفس الحروف الأولى لإطلاقها على عائلة الرئيس . حيث أطلقوا على الرئيس الامريكي باراك اوباما اسم المتمرد ” renegade ” بينما تحمل زوجته اسم النهضة ” renaissance  ” بينما تحمل إبنتي الرئيس أسماء البريق ” radiance ” و البرعم ” rosebud  ” . بينما كانوا يطلقون على الرئيس جيمي كارتر اسم ” شماس الكنيسة ” و الرئيس بيل كلينتون حصل على إسم ” النسر ” أما الرئيس دونالد ترامب فيطلقون عليه اسم ” الامبراطور ” .

9- هناك مستشعرات حركة تنتشر على أرضية المكتب البيضاوي (  there are motion sensors in the floor of the oval office  ) :

أحد اهم قواعد المخابرات السرية هي ألا يتم التخلي عن الرئيس . ولكن حتى إذا كان الرئيس يرغب في أن يختلي بنفسه فقط داخل المكتب البيضاوي ، يمكن للعملاء السريين  أن يتعقبوا اي حركة قد تشكل خطر على حياته بمساعدة هذه المستشعرات .

10-  يشارك العملاء الرئيس في هواياته ( they participate in the president’s hobbies ) :

بما انه لا يجب عليهم ترك الرئيس بمفرده او التخلي عنه ، يجب على العملاء أن يشاركوه في كل شيء يقوم بعمله في يومه العادي ،  ولهذا يستطيع العملاء السريين على الدوام إكتساب مهارات جديدة .

11-  انهم يذهبون للطبيب مع الرئيس (  they go to the doctor with the president ) :

يتواجد العملاء السريين دوماً لخدمة الرئيس ، وحينما نقول دوماً فنحن نعنيها حقاً . حيث يبدو من البديهي ان يحيط العملاء بالرئيس في التجمعات العامة او عند سفر الرئيس ، قد يفاجئك أيضاً معرفة انهم يحيطون به حتى لو داخل البيت الأبيض نفسه حين يجتمع مع أصدقاءه أو حتى حين يذهب الى طبيبه الخاص . حيث لا يسمح للطبيب ان يكون مع الرئيس بمفرده ، يجب ان يكون هناك عميلاً سرياً واحداً على الأقل بغض النظر عن المشكلة الطبية التي يعاني منها الرئيس .

12- يقوم العملاء السريون بتعقب كل رسائل التهديد ( they track all threatening letters )  :

انها ليست نظرية مؤامرة او حتى أسطورة شعبية ، حيث تقوم المخابرات السرية بتعقب كل الرسائل سواء كانت إلكترونية او ورقية ، لانها قد تشكل خطراً على حياة الرئيس ، حتى لو لم تكن رسالة جدية . حيث تملتك المخابرات السرية قاعدة بيانات تحتوي على ألاف الانواع من الحبر وهو الامر الذي من شأنه ان يسهل من عملية فحص الرسائل . وتتوافر عدة طرق مختلفة لمعاقبة هؤلاء الذين يرسلون تهديداً للرئيس ،  هذه الرسائل إما أن تكون مجرد تحذير فارغ او تحتاج إلى التحليل النفسي أو ان يتم إتهام صاحبها بإرتكابه جناية بسيطة . ومن أحد المهام الموكلة للعملاء السريين أن عليهم تقييم مدى واقعية هذا التهديد ، حتى ان الامر قد يذهب إلى إستجوابهم لعائلة الشخص وجيرانه وزملاءه في العمل لتحديد ما اذا كان الشخص الذي أرسل التهديد يمكن اعتباره متزناً عقلياً ام ان تهديده كان مجرد تهديداً عاطفياً أو انه يعني حقاً هذا التهديد.

13- إنهم يراقبون ويسجلون كل شيء ( they monitor and record everything ) :

نتيجة بحث الصور عن ‪they monitor and record everything the secret service‬‏

يقوم العملاء عادة باستخدام عدد كبير من الكاميرات والفيديوهات وهو ما يساعدهم كثيراً حين يعملون على تحليل واقعة ما ويجدون مرتكبها . بعد حادثة اغتيال الرئيس كينيدي ، قررت المخابرات السرية ان تكون هناك سيارة مسئولة عن التصوير الرقمي بالفيديو لموكب الرئيس كله . وحين حاول شخص ما ، في وقت لاحق ،  ان يرمي شيئاً ما على موكب الرئيس دونالد ترامب ، تم تعقب هذا الشخص و إحتجازه على الفور وذلك بعد أن تصويره بالكاميرا .

14- إنهم لا يحلفون قسماً بالموت من أجل رئيسهم ( they don’t take an oath to die for their president ) :

صورة ذات صلة

اعتقد اننا نؤمن جميعنا ان مسألة الطقوس التي تدخل من خلالها عالم المخابرات السري ، هي طقوس مصنوعة من اجل الأفلام فقط ،  أما في الحقيقة ، فلا وجود لما يسمى بالقسم الرومانسي بحماية حياة الرئيس لدرجة انك قد تستعد لتقديم حياتك لتموت بدلاً منه ،  ولكن هذا لا يعني أنهم سوف يتراجعون عن فعل ذلك حين يجبرهم موقف ما على التضحية بأنفسهم من اجله.

15- عميل سري واحد فقط هو الذي فقد حياته من أجل الوطن  ( there’s only been one agent killed in the line of duty ) :

إذا ضحى احد العملاء بحياته من أجل الرئيس ، فإنه يفعل ذلك تطوعاً منه فقط ، والتاريخ الأمريكي لم يسجل إلا حالة واحدة فقط هي التي حدثت في هذا الشأن . حيث تعرض الضابط السري المعروف باسم الضابط  ”  ليزلي كوفيلت ”  للقتل في الأول من  نوفمبر من عام 1950 . حين كان الضابط يؤدي خدمته في حماية الرئيس هاري ترومان .

16-  لا يمكن لأحد ان يعرف مكان مكاتبهم ( they keep their headquarters a secret ) :

تقع مكاتب المخابرات السرية كلها في العاصمة الأمريكية واشنطن في مبنى  مكون من تسع طوابق بدون اي اشارت او علامات للدلالة على المكان . يحتوى المبنى على مستودعات للأسلحة و مراكز العمليات ، كما يعمل به آلاف العملاء السريين  ، و من المثير للدهشة ، عدم وجود اي قمامة في الساحة الامامية للمبنى ولذلك فما من فرصة أمام احد ما ليقوم بزرع قنبلة بالقرب من المبنى .حتى إشارة الشارع نفسه مكتوبة بشكل غير مفهوم ، شارع H  !

17-  تم تاسيس منظمة المخابرات السرية هذه في اليوم الذي تم إغتيال الرئيس لينكولن فيه ( the secret service was established the day Lincoln was shot  ) :

كان”  هيو ماكولوك  ” وزير المالية حينها هو الذي اقترح أن يتم تأسيس المخابرات السرية . حيث قام بتقديم فكرته الى الرئيس ابراهام لينكولن في 14 ابريل 1865 ، ولاحقاً في نفس اليوم كان الرئيس ذاهباً إلى المسرح حيث تم اطلاق الرصاص عليه و توفي مصاباً برصاصة في الدماغ .

18- لم يتم إنشاء المخابرات السرية بغرض حماية الرئيس فقط ( the secret service wasn’t created to protect the president )  :

حتى لو إفترضنا أن المخابرات السرية الذي تم إنشاؤها في ذلك الصباح الذي عرض فيه وزير المالية فكرته على الرئيس لينكولن ، لم تكن لتنقذ حياة الرئيس حينها . حيث كان الهدف الرئيسي من إنشاؤها هو التعامل مع المزورين الماليين . حيث لاتزال حتى اليوم هناك قضايا مالية كبيرة تتولى إدارة المخابرات السرية البحث فيها ، ولكن بعد محاولات إغتيال المزيد من الرؤوساء ، فقد قرر الكونجرس أن يضيف إلى المهام الموكلة إلى المخابرات السرية ، مهمة تولي حماية الرئيس الأمريكي .

19- إنهم لا يقومون بإرتداء نظارات شمسية أبداً في مهامتهم  ( they don’t always wear sunglasses ) :

يتخيل البعض أن العملاء السريين غالباً ما يقومون بإرتداء بذلات سوداء ونظارات شمسية سوداء أيضاً ، ولكن هذا هو ما نراه في الأفلام فقط . حسناً ، بالطبع يقومون بإرتداء هذه النظارات مثلنا جميعاً حينما يكون الجو حاراً ومشمساً ، ولكن ليس في أوقات العمل أبداً ، فهم لا يفضلون إرتداء هذه النظارات لأنه في حالة التوهج الشديد لشيء ما أو نقص الضوء في مكان ما هو ما يجعلهم يفقدون تركيزهم خلال حدث ما .

20-  انهم يرتكبون الأخطاء ( they make mistakes too ) :

من الصعب جداً في هذه الأيام ان يظل شيئاً ما طي الكتمان ، و للمخابرات السرية أيضاً اخطاءها مثلها مثل الجميع . من احد الأخطاء المشهورة لهم ،  حين إستقل الرئيس الأمريكي  باراك أوباما  مصعداً مع أحد ضباطه المسلحين ، فيما وصل إليه  رجلاً يحمل سكيناً حاداً   تخطي أفراد الأمن الموجودين في ساحة البيت الأبيض ، وذلك عبر القفز فوق جدار ما .

21-  أيديهم على الدوام فى وضع استعداد  لفعل أي شيء ( their hands are always ready ) :

إذا قربت صورة أحد العملاء السريين الذين يقفون مثلاً خلف الرئيس ، سوف تلاحظ انهم يضعون أيديهم بطريقة تكون فيها دوماً بالقرب من خصرهم مع إختلاف وضعيات أصابعهم ، ولكن ما نريد توصيله هنا ، هو انهم يضعون أيديهم بالطريقة ذاتها . فهم مستعدون دوماً للتصرف السريع وسحب أسلحتهم للرد على أي تهديد .