10 فواكهة وخضروات كانت مختلفة تماماُ عن ما نعرفه اليوم !!

10 فواكهة وخضروات كانت مختلفة تماماُ عن ما نعرفه اليوم  !!
كتب: آخر تحديث:

27744906_10155568657042669_1678566908_o

الفواكه والخضروات تتمتع بنفس المظهر إلا أن هناك الكثير منها التي تغير شكلها جذرياً على مر السنين، ويتم هذا التغيير في العادة عن طريق عملية تعرف بـ التهجين التي يتم خلالها اختيار أفضل المنتجات لزراعتها، أو مزج نوعان من الفصائل معاً من أجل الحصول على أفضل النتائج، نقدم لكم 10 أنواع من الفواكه والخضروات التي كانت تبدو مختلفة تماماً قبل أن يبدأ الإنسان في تطويرها :

1- الموز (banana)

 

الموز البري
الموز البري

يختلف الموز البرى تماماً عن فاكهة الموز الصفراء التي نعرفها اليوم , حيث تميز الموز البري القديم بالقسوة، والصغر، بالإضافة إلى البذور الكبيرة والقوية التي انتشرت داخل الفاكهة مما جعلها صالحة للأكل فقط بعد طهيها. ومن المعتقد أن زراعة الموز بدأت قبل حوالى 10000 سنة في المنطقة التي تعرف الآن بـ بابوا غينيا الجديدة. وتعد نسخة الموز الجديدة مزيج من نوعين من الموز البرى نتج عن تهجينهما معاً الموز الأصفر الطري ذو البذور القليلة الذى نستمتع به اليوم. وهناك العديد من الأبحاث التي تشير إلى أن نسخة الموز الجديدة تحتاج إلى التطور حتى لا تنقرض لأنها تعانى الآن من افتقار التنوع الجينى الذى يجعلها عرضة للآفات والأمراض الكفيلة بتدميرها.

 

الموز اليوم
الموز اليوم

 

2- الذرة (corn)

 

الذرة البري
الذرة البري

الذرة مثال عظيم على التغييرات الكبيرة التي تحدث في شكل الخضروات مع مرور الوقت  , حيث يأتى الذرة من عشب مكسيكى يسمى تيوسينتِ (teosinte) الذى كان بالكاد صالح للأكل لأنه صغير للغاية، ويحتوى على عدداً قليلاً من الحبات، كما أنه كان من الصعب الوصول إلي داخله بسبب صلابة قشرته الخارجية التي كان يجب ضربها بشيئاً ثقيل عدة مرات حتى يستطيع الشخص تقشيرها. ولم يتم معرفة الصلة بين الذرة المعاصرة والتيوسينتِ إلا في وقتاً قريب , حيث لم يكن يعرف أحد أصل الذرة بالتحديد إلى أن عثر العلماء على كروموسومات متشابهة بين الإثنين حددت بشكل مؤكد أن الذرة المعاصرة  تأتى من حبوب التيوسينت.

 

الذرة اليوم
الذرة اليوم

 

 

3- الأفوكادو (avocado)

 

الأفوكادو البري
الأفوكادو البري

تدرجت فاكهة الأفوكادو خلال مراحل عديدة من التطور قبل أن تصل لطعمها وشكلها الحالي , حيث كانت الأفوكادو البرية صغيرة جداً، وكانت نواتها تأخذ تقريباً كل المساحة داخل الفاكهة , كما تميز طعم الافوكادو البرية بالمرارة والجفاف على عكس الأفوكادو الحديثة التي تتمتع بطعم لذيذ. وحدثت كل هذه التطورات عن طريق التهجين الانتقائي الذى إستخدمه المزارعون القدماء من أجل تحسين وتطوير الفاكهة.

 

الافوكادو اليوم
الافوكادو اليوم

 

4- الخوخ (peach)

الخوخ البري
الخوخ البري

الخوخ الحديث واحداً من أنجح الأمثلة على استخدام التهجين الانتقائي من أجل الوصول إلى نسخة أكبر وافضل من الفاكهة , حيث بدأت زراعة الخوخ من قبل الصينيين قبل 6 ألاف عام ، وكان الخوخ الأصلي صغير جداً، ويشبه الكرز إلى حداً كبير، كما كان يمتلك جلد شمعى، ونواة كبيرة تسببت في جعل 64% فقط من الفاكهة صالحة للأكل، بالإضافة إلى ذلك، كان طعمه مزيج من الحلو والمالح. وتطور الخوخ على مر ألاف السنين ليصل في النهاية إلى نسخته الحديثة التي نعرفها اليوم، والتي تتمتع بالعديد من المميزات من أهمها حجمه الذى أصبح أكبر ، كما أنه أصبح يتميز بطعمه الحلو، وجلده الصالح للأكل، بالإضافة إلى صغر نواته التي أصبحت تشكل 10% فقط من الحجم الكلى للفاكهة بعد أن كانت تبلغ 34%

 

الخوخ اليوم
الخوخ اليوم

 

5- الباذنجان (eggplant)

 

الباذنجان البري
الباذنجان البري

لا يوجد أى تشابه تقريباً بين الباذنجان البرى، وبين نسخته الحالية التي تطورت منه , حيث تواجد الباذنجان البري بأشكال وألوان مختلفة معظمها كانت دائرية وبيضاء مما تسبب في إعطاءه إسمه الإنجليزى “eggplant” الذى يعنى البيضة التي تنمو من النبات، لكنه كان يمتلك أيضاً ألوان أخرى , كما كان يمتلك أشواك طويلة قاسية متصلة بزهرة النبتة الخضراء. ومن المعتقد أن تهجين الباذنجان بدأ في أماكن مثل الصين، الهند، وتايلاند الذين استخدموا الباذنجان البري في البداية كدواء فقط لأنه كان يمتلك طعم مر للغاية، لكنه وصل في النهاية إلى شكله الأرجواني الطويل، وأصبح قابل للأكل.

 

الباذنجان اليوم
الباذنجان اليوم

 

 

6- الفراولة (strawberry)

 

الفراولة البرية
الفراولة البرية

الفراولة البرية التي تعرف بإسم فراغاريا فيسكا (Fragaria vesca) كانت تمتلك مذاقاً أحلى، وتعد من أفضل نسخ الفراولة. لكن حجمها كان أصغر من أنواع أخرى مما جعل المزارعين يحاولون تكبيرها، وجعلها مقاومة للأمراض، وتحسين مظهرها الخارجى، إلا أن هذه التطويرات تسببت في فقدان جزء كبير من نكهتها الأصلية. وبدأت الفراولة الحديثة في التبلور عندما قام جاسوس فرنسي بجلب الفراولة التشيلية التي كانت تتميز بحجمها الكبير معه إلى فرنسا، وأدى إندماج الفراولة التشيلية مع الأوروبية إلى ظهور الفراولة الحديثة التي نعرفها اليوم.

 

 

الفراولة اليوم
الفراولة اليوم

 

7- الطماطم (tomato)

 

الطماطم البرية
الطماطم البرية

حدث تطور الطماطم الأساسى على مرحلتين , حيث كان هناك أولاً الطماطم البرية القديمة التي كان حجمها مماثل للتوته، وكانت تمتلك مجموعة من الألوان المختلفة مثل الأصفر، والأخضر، ومن المعتقد أن أولى ثمار الطماطم المزروعة كانت صغيرة وصفراء مما تسبب في حصولها على إسم التفاح الذهبي، وتطورت هذه الطماطم البرية بعد فترة طويلة من الزمن إلى طماطم الكرز الصغيرة التي استطاع الإنسان تطويرها إلى الطماطم الحمراء الكبيرة. لكن هذه التغييرات لم تكن كلها للأفضل , حيث فقدت الطماطم على مر السنين بعض جيناتها المسئولة عن تكوين السكر , مما جعلها أقل نكهة.

 

الطماطم اليوم
الطماطم اليوم

 

 

8- الجزر (carrot)

 

الجزر البري
الجزر البري

 

ليس هناك أي تشابه بين الجزر البرتقالي الذى نعرفه اليوم وبين الجزر البرى الذى تم العثور عليه للمرة الأولى في بلاد فارس بالقرن العاشر , حيث كان الجزر إما أبيض أو أرجوانى، كما أنه كان رفيع للغاية، وذو جذور معقوقة، ونكهة قوية. وتطور هذا الجزر عندما انتقلت بذوره بطريقة ما إلى أوروبا , حيث تم زراعته بشكل انتقائي على مدى قرون من أجل الحد  من مرارته، وجعله أكثر حلاوة. لكن هذا الجزر المحسن كان لا يزال يمتلك ألوان عديدة ، وجاءت النسخة البرتقالية الحديثة من الجزر لأسباب سياسية فقط في القرن ال17 , حيث كان يشتهر الهولنديين بزراعتهم للجزر. وعندما استطاعوا التوصل إلى هذه الفصيلة من الجزر البرتقالي، قاموا بزراعتها بشكل أساسى وموسع تكريماً لقائدهم وليام أورانج (William of Orange) الذى قاد هولندا إلى الإستقلال، وتسببت هذه الوفرة والتوسع في جعل الجزر البرتقالي النسخة الأساسية من الجزر .

 

الجزر اليوم
الجزر اليوم

 

9- الخيار (cucumber)

 

الخيار البري
الخيار البري

يمتلك الخيار البري شكل بيضاوى أو كروى، ومغطى بالأشواك التي ينمو قطرها في العادة إلى 3 سم، وبالرغم من أن هذا الخيار يحتوى على بذور شبيهة بالخيار الحديث من الداخل، إلا أنه غير صالح للأكل لأنه سام، ومن المعتقد أن أصول الخيار ترجع إلى الهند التي زرعته في البداية لإستخراج بعض الأدوية منه. ويتشابه الخيار الحديث مع البرى في أمور بسيطة جداً، فهو يمتلك شكل أسطواني مع بذور متعددة من داخله، وهو صالح للأكل، ومنخفض في السعرات الحرارية لأنه يحتوى على نسبة 90% من المياه.

 

الخيار اليوم
الخيار اليوم

 

10-  البطيخ (watermelon)

 

البطيخ البري
البطيخ البري

البطيخ من أكثر الفواكه التي تغيرت بشكل جذرى في المظهر على مر آلاف السنين , حيث بدأت زراعته لأول مرة منذ 5000 سنة في مصر، لكنه كان صغير الحجم لدرجة أن قطره بلغ 6 سم فقط، كما أنه تميز بمرارة المذاق. واستمر البشر في زراعة البطيخ لفترة طويلة إلى أن وصل في القرن ال17 إلى شكل خارجي يشبه إلى حداً كبير شكل البطيخ الذى نمتلكه اليوم، لكنه ظل غريباً للغاية من داخله الذى أحتوى على التفافات عديدة، وتقسيمة تتكون من 6 مثلثات، كما أنه كان فاتح اللون. وأصبح البطيخ الحديث بعد كل هذه الفترة من الزراعة أكبر كثيراً، بالإضافة إلى زيادة احمراره، وحلاوته بشكل كبير.

 

البطيخ اليوم
البطيخ اليوم