10 أطفال مفقودين عادوا الى ذويهم بعد سنوات من العذاب

10 أطفال مفقودين عادوا الى ذويهم بعد سنوات من العذاب
كتب: آخر تحديث:

25508824_10155441939027669_451279606_o

من أصعب الأشياء التي لا يمكن تخيلها “فقدان الأهل لأطفالهم” , فيصبح من المستحيل تقريباً تخطى هذه المعاناة، وعلى الرغم من الأمل المستمر عند كل الأهالى فى عودة أطفالهم المفقودين إلا أن ذلك يحدث فى حالات قليلة جداً نقدم لكم 8 أطفال عادوا إلى ذويهم بعد سنوات من فقدانهم :

1- كارولينا وايت (Carlina white)

 

Image result for Carlina white

حلت كارلينا وايت قضية أختطافها بمفردها وهى فى ال23، حيث كان قد تم اختطافها من مستشفى بنيويورك وهي لم تبلغ عمر شهر واحد فقط بعد , وذلك من قبل آن بيتواى (Ann Pettway) التي قامت بتغيير اسمها من كارلينا إلى نيدرا (Nejdra) وربتها على أساس أنها أبنتها. بدأت كارلينا تشك فى الأمر فى سنوات المراهقة عندما لم تستطيع آن تقديم شهادة ميلادها للمدرسة الثانوية، وواجهتها بهذه الشكوك فاعترفت لها أنها ليست أمها الحقيقية، لكنها قالت لها أنها تبنتها بعد أن هجرها أهلها الحقيقين الذين كانوا مدمنين على المخدرات. وأجتمعت كارلينا مع والديها الحقيقين بعد بحث طويل عبر الانترنت وبعد أن قامت باختبار الحمض النووى الذى أثبت أنها بالفعل ابنتهم المفقودة.

2- ستيفن ستاينر (Steven stayner)

 

 

فى شتاء عام 1972، تم أختطاف الطفل ستيفن ستاينر وكان يبلغ من العمر 7 أعوام وقتها من قبل كينيث بارنيل (Kenneth Parnell) , الذى فى البداية تظاهر بأنه راهب وقام بأخذ الطفل إلى كابينة فى الغابة قضى فيها 8 سنوات تحت سيطرة بارنيل الذى كان يعتدى عليه جنسياً باستمرار، والذي أقنعه منذ البداية بأن أهله تخلوا عنه. واستمر الوضع على هذا الحال إلى أن جلب بارنيل طفلاً أخر إلى الكابينة يدعى تيموثي وايت (Timothy white) ويبلغ من العمر 5 أعوام فقط، مما جعل ستيفن يقرر الهرب مع الطفل بأي طريقة حتى لا يعانى الطفل من الأهوال التي عانى منها. وبالفعل تمكنوا من الهرب، والوصول إلى أحد أقسام الشرطة التي أعادتهم إلى عائلتهما .

3- جيسي دوغارد (Jaycee Dugard)

 

Image result for Jaycee Dugard

تم إختطاف جايسي دوغارد البالغة من العمر 11 عاماً من قبل الزوجين فيليب ونانسى غاريدو (Philip and Nancy Garrido) , وأخذها الزوجين إلى سقيفة عازلة للصوت فى فناء منزلهما بكاليفورنيا. وتعرضت جايسي هناك إلى معاملة لا توصف , حيث قام فيليب بتعذيبها واغتصابها باستمرار لأنه كان مقتنعاً بأن الشياطين أرسلت جايسي إليه حتى يفعل ذلك بها . وأنجبت جايسي ابنتين من فيليب، لكنهما تربتا على أن نانسى غاريدو هى أمهما. وانتهت معاناة جايسي بعد 18 عاماً من أختطافها عندما تم التعرف عليها بالصدفة فى حرم جامعة بيركلي، وهي الآن تعيش فى منزل عائلتها مع ابنتيها .

4- زياو يون (xiao yun)

 

Related image

أختفت زياو يون التي كانت تبلغ من العمر 14 عاماً من منزل عائلتها دون أن تترك وراءها أي أثر، وبعد مرور 10 أعوام تبين أنها كانت قد هربت من منزل أهلها الصارمين، وذهبت للعيش فى مقاهى الإنترنت حتى تتمكن من لعب ألعاب الفيديو بشكل دائم. وعاشت كل هذه الفترة تتنقل بين مقاهي الأنترنت، وتعتمد على تبرعات الأخرين من أجل العيش , إلى أن تم إكتشافها عن طريق الصدفة فى سن 24، وتم إقناعها بأن تتصل بأهلها الذين كانوا يعتقدون أن ابنتهم قد ماتت .

5- ستيف كارتر  (Steve Carter)

 

 

كانت قصة “كارلينا وايت” التي تحدثنا عنها هى التي ألهمت ستيف كارتر بأن يبحث أكثر فى ماضيه ، مما جعله يدخل على موقع الأطفال المفقودين، وبالفعل وجد على الموقع صورة لنفسه وهو صغير. وتبين أن واله أبلغ الشرطة بفقدانه منذ 30 عاماً عندما أخذته والدته إلى المنتزه ولم تعود بعد ذلك، لكن الحقيقة هى أن والدته كانت قد أخذته إلى ولاية هاواى، وهجرته هناك فى أحد الملاجئ الذى عاش فيه إلى أن تبنته العائلة التي عاش معها طوال حياته تقريباً، وأجتمع ستيف بوالده وإخوته بعد أن أثبت اختبار الحمض النووي أن ستيف كارتر هو بالتأكيد الطفل المفقود الذى كان يدعى “ماركس بارنز”.

6- تاينا كاتش  (Tanya Kach)

 

Image result for Tanya Kach)

صادقت تانيا كاتش التي كانت تبلغ من العمر 14 عام حارس أمن المدرسة ، واستطاع فى نهاية الأمر إقناعها بالهرب معه , حيث كانت تعانى من حياة غير مستقرة فى البيت، لكن الحارس توماس هوز (Thomas hose) حبسها فى بيته، وقدمها إلى والدته على أنها حبيبته، واستمر هذا الوضع لمدة 10 سنوات إلى أن تمكنت أخيراً من الهرب منه بعد أن أخبرت عامل فى أحد البقالات بأن يتصل بالشرطة التي استطاعت إعادتها إلى عائلتها مرة أخرى. وكتبت تانيا مذكراتها التي تدعى (memoir of a milk carton kid the Tonya koch story)، وتحكى فيها عن المصاعب التي واجهتها بالتفصيل .

7- ميشيل نايت  (Michelle Knight, Amanda berry and Gina DeJesus)

Image result for Michelle Knight, Amanda berry and

فى أغسطس عام 2002، كانت “ميشيل نايت” البالغة من العمر 21 عاماً متأخرة على موعد مهم عندما عرض عليها أرييل كاسترو (Ariel Castro) توصيلها، لينتهى بها الأمر أسيرة فى منزله. وفى أبريل من العام التالى مرة أخرى قبلت فتاة اخري تدعي “جينا دي خيسوس” عمرها 14 عام  توصيلة من كاسترو الذى ظنت أنه جدير بالثقة ، لكنه قام بحبسها هى الآخرى. واستمر حبس الفتيات حوالى عشر سنوات حتى استطاعت أماندا فى عام 2013 كسر الباب , وتم إنقاذ الفتيات الذين أصبحن الآن متحدثين رسمين عن الإتجار فى البشر والأشخاص المفقودين.

8- دانيل كرامر (Danielle Kramer)

 

فى عام 2007، تم العثور على الفتاة دانييل كرامر بعد حوالى سنة من البحث مخبأة فى غرفة مغلقة بمنزل أدم غولت (Adam Gault) وزوجته “آن ميرفى”، وكانت دانييل قد هربت السنة السابقة فى حالة من تمرد المراهقة , حيث كانت تشتكى كثيراً أن أهلها لا يهتمون لها. وعلى الرغم من أن غولت كان مرتبطاً بحالات اختفاء أخرى إلا أن الفتيات الأخريات لم يقمن بالشهادة ضده لخوفهم الشديد منه. وتعيش دانييل الآن مع عائلتها بعد أن قامت الشرطة بتبرئة والديها من أى معاملة سيئة تجاهها.

9- إليزابيث فريتزل (Elisabeth Fritzl)

تم إختطاف  إليزابيث فريتزل  من قبل والدها الذى حبسها فى قبو منزلهم  دون علم والدتها أو أخواتها الذين اعتقدوا أنها قد هربت من المنزل وذلك لمدة 24 عاماً اي بين 1984 و1993   لكن الحقيقة هى أنها كانت تعيش فى عذاب مستمر  ويتم إغتصابها باستمرار على يد والدها الذى انجبت منه سبعة أبناء في امشتيتن بالنمسا  وذلك حين طلب يوزف فريتزل من ابنته ان ترافقه الى القبو لمساعدته على نقل غرض ما اليه  ليقوم بضربها على رأسها وإدخالها الى القبو عنوة ليكون  هذا اليوم الاخير الذي ابصرت فيه إليزابيث السماء ، بعد أن أغلق والدها عليها قبوه المريع المغلق بواسطة ثمانية أبواب ؛ وقد قام فريتزل بإيهام والدتها بأنها قد أرسلت 3 من أبنائها لتهتم والدتها بهم دون أن تعلم أن إبنتها محتجزة  على بعد عدة أمتار فقط منها  بينما قامت إليزابيث بالأحتفاظ بالأربعة الأخرين معها في قبو المنزل وتم فضح كل شيء عندما  أقنعت إليزابيث أبيها أن يقوم بأرسال أحد أبنائها الى المشفى لمرضه الشديد من أثر قلة التهوية داخل القبو وبالفعل تمكن الطفل من الهرب  والنجاة من قبضة هذا السفاح المريض كما انقذ والدته واخواته من عذاب مميت  كانوا يعيشوا فيه .

وتمتلك إليزابيت الآن حراس شخصين مدى الحياة من أجل حمايتها من الأعلام، كما أنها تخضع لعلاج نفسي مكثف ساعدها بالتأكيد فى التحسن بشكل كبير.

10- جوليان هيرنانديز (Julian Hernandez)

 

فى عام 2002، قام والد جوليان هيرنانديز بأخذه إلى الحضانة لكنهما لم يعودا، مما جعل والدته تقوم بالإبلاغ عن فقدانه، لكن اتضح لاحقاً أن والد جوليان هو الذى أخذه بعيداً، وقام بتزييف هويتين جديدتين له ولابنه، ولم يتم اكتشاف الأمر إلا بعد 18 عاماً عندما كان جوليان يقدم للجامعة التي أخبرته بأن هويته مزورة. وعثر مستشار مدرسة جوليان على هويته الحقيقية، وقام بالاتصال بالشرطة التي لمت شمله مع والدته. ويقول جوليان أن والده كان دائماً طيب وعطوف للغاية، وأنه لا يزال جزء مهم فى حياته بالرغم من معرفة الحقيقة.