محطة مهمة هذا الشهر لتعزيز الروابط الاجتماعية

محطة مهمة هذا الشهر لتعزيز الروابط الاجتماعية
كتب: آخر تحديث:

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2017:
احداث مميزة بإيجابياتها
تتحسن الظروف وترتفع المعنويات بشكل كبير تتعزز المعنويات وتستعيد القدرة على التفاوض والدفاع عن حقوقك. إنه شهر ناجح تكثر خلاله الاجتماعات واللقاءات والامتحانات لكن لا خوف عليك. تكسب توجهاتك صدى مهمًا جدًا عزيزي الجدي حيث يتوقف الكثيرون لمراقبتك والتصفيق لك. كما يشكل هذا الشهر محطة سنوية مهمة تتعزز خلالها الروابط وتقوى العلاقات العامة ويشتد الإيمان والثقة بالنفس. سوف تتحالف معك طاقات كواكب عدة وهو ما لا يحدث كل شهر لذلك أسارع الى القول إن الأسابيع الثلاثة الأولى ستكون حافلة بالأحداث والتطورات المهمة والناجحة.
إنه شهر جيد وان حفل ببعض التعب. والتعب هو الخطوة الأولى لأي تقدم في الحياة. فلا تضيع وقتك الثمين واسع بكل ما اوتيت من قوة ولا تسع للراحة. فالراحة لا تأتي بالمجد انما العمل الدؤوب والمتواصل.

مهنيًا: تتحرر هذا الشهر من القيود وتجد امامك الطريق سالكة بحيث تختفي المشاحنات بينك وبين الزملاء وتظهر حكمة ونضجًا في التعامل مع المعطيات اليومية. انت تحب العمل الروتيني لكنك قادر في مطلع هذا الشهر على تحسين هذا الروتين ليصبح أكثر فعالية ولتخرج انت بدورك من دوامة الروتين التي تبدو أحيانًا انها تغلغلت الى ثنايا حياتك الخاصة. ستجد نفسك سريع الحركة، عملي وموضوعي، فلا عجب إذا استلمت قيادة مجموعة معينة لأنك في هذا الشهر من دون ادنى شك في لائحة الناجحين واللامعين. أنت نشيط وتملك أفكارًا بناءة ستلاقي الترحيب الأكيد لدى المسؤولين إذا أردت الكشف عنها.

عاطفيًّا: ان المناخ الشخصي يشكو من ضغوطات وقد تتعثر علاقة ناشئة لك او تضطر الى اقامة حوار لتوضيح بعض النقاط وقد تسود الانفعالات هذه الاجواء وتشعر انك تمر بفترة بفترة دقيقة تتفاقم وقد تشكو من تضخيم لبعض المشاكل ومن ندم على بعض القرارات كما يسود جوّ من القلق لذلك لا تتدخل في أمور لا تعنيك ولا توجه انتقادًا إلى أحد. ان تراجع الزهرة  يحذّر من أزمة شخصيّة أو توتّر في العائلة. مطلوب الاعتدال والتعقّل وعدم إغلاق الباب في وجه الحوار المنطقي. قد تشعر بتعب أو قلق وترغب في الابتعاد عن الضجيج والصخب. حاذر من الوعكات الصحية والأزمات على أنواعها.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2017:
1-مهنيًا: تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية ويجعلك الأمر واقعيًا وموضوعيًا في كل شيء، ويفتح أمامك آفاقًا للتواصل والتفاهم.
عاطفيًا: لا تسمح لبعض المتطفلين التدخل في حياتك العاطفية. اشرح وجهة نظرك للحبيب فقد يتفهم ذلك ويساعدك.
صحيًا: تأكد من أنك تتناول أدويتك في مواعيدها، ولا تحاول خداع نفسك.

2-مهنيًا: عامل الوقت يكون في مصلحتك، لذا يستحسن أن تبادر فورًا إلى إنهاء كل الأمور العالقة.
عاطفيًا: كن حاسمًا في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقًا للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.
صحيًا: كن على ثقة أن ما من نشاط رياضي تمارسه بعد العمل وإلا يكون مفيدًا.

3-مهنيًا: تجني جهودك المهنية الأموال والأرباح، وسيكون بانتظارك فرحة كبيرة على هذا الصعيد. .
عاطفيًا: لا تزعج الحبيب بطلباتك التى لا تنتهي، كن إيجابيًا في تصرفاتك معه ولا تكن كثير الانتقاد.
صحيًا: واكب التطورات العلمية الطبية الحديثة والنصائح التي يقدمها أصحاب الاختصاص .

4-مهنيًا: عليك القيام بأعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد حتى لا تقع ضحية التراكم في العمل.
عاطفيًا: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.
صحيًا: لا تترك الآخرين يستفزونك كي يثيروا أعصابك ولا سيما الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي.

5-مهنيًا: تلتبس عليك الأمور وتبذل جهودًا كبرى بغية تسوية بعض الاوضاع اوفهم امزجة المحيطين بك، وتنجح في ذلك .
عاطفيًا: تتعرض لبعض المضايقات من الأهل بسبب علاقتك مع الحبيب، تحاور معه بموضوعيه فقد تصل معه إلى حل مناسب.
صحيًا: القيام برحلة ترفيهية خارج البلاد ضرورية إذا كانت خارجًا من أزمة مهنية.

6-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى عمليات ناجحة تكون في مصحلتك مهنيًا على المدى المنظور، ويتحسن وضعك نحو الأفضل.
عاطفيًا: كن حاسمًا في المواقف التي تواجهها، لئلا تتعرّض لاحقًا للمضايقات من الشريك، لأنّه يراقبك بدقة.
صحيًا: كن على ثقة أن ما من حركة تقوم بها بعد العمل وإلا تكون مفيدة.

7-مهنيًا: يحمل هذا اليوم وعودًا جريئة وخيارات وحلولًا مهمة جدًّا. إنه يوم تقدّم كبير على الصعيد المهني.
عاطفيًا: تسعى إلى ارضاء الحبيب وكسب وده بمختلف السبل. تقابله لحل بعض المشاكل العالقة بينكما.
صحيًا: على الرغم من تمتعك عامة بصحة جيدة فإنك ستعاني مشكلة في الجهاز العصبي والهضمي.

8-مهنيًا: عليك القيام بأعمال متأخرة لئلا يدهمك الوقت ولا سيما أن أمامك مشروعًا مهمًا.
عاطفيًا: لا تتردّد في الوقوف إلى جانب الشريك، وحاول معرفة ما يزعجه لتساعده على إيجاد الحلول المناسبة..
صحيًا: لا تدع أي شيء سخيف يستفزك أو يثير غضبك ولا تدع الذين يعلمون حقيقة وضعك الصحي أن يتلاعبوا بأعصابك.

9-مهنيًا: يجب أن تكون هذا اليوم حذرًا في تعاملك مع أشخاص لا يكونون أهلًا للثقة، حتى لا تصدمك حقيقتهم لاحقًا .
عاطفيًا: تكون موضع ثناء، والسبب يعود إلى الثقة المفرطة التي يمنحك إياها الشريك .
صحيًا: تمهل في كل ما تقوم به ولا تضغط على نفسك كثيرًا.

10-مهنيًا: تتاح لك فرص مالية ضخمة وتبدأ مفاوضات واتصالات واسعة وتقرر الإقدام على خطوة جديدة أو تنطلق بنشاطات تبعدك عن محيطك الاعتيادي.
عاطفيًا: اعط الحبيب المزيد من الوقت ليفكر في مستقبل علاقته بك. صارحه بما تشعر أفضل من أن تبقى صامتًا .
صحيًا: فكر في مستقبلك إذا تدهورت صحتك بشكل سريع. الأمر مطروح جديًا .

11-مهنيًا: يعدك الحظ بالتسهيلات اللازمة لإنجاز مشاريعك. تفرض سلطتك في محيطك الصغير اوفي عملك..
عاطفيًا: لا تبالغ في ردة فعلك تجاه تصرفات الحبيب. هذه التصرفاتك تسبب الاحراج له، فكن حذرًا بما تقوم به.
صحيًا: لا يعقل أن لا تمارس أي نشاط رياضي وأنت تعاني آلامًا حادة في الظهر من دون استشارة الطبيب.

12-مهنيًا: يخرج كوكب مارس من معاكستك في برج الحمل لينتقل إلى موقع أكثر بريقًا ووعدًا، وتكثر حولك الإغراءات المهنية للتعاقد معك .
عاطفيًا: صداقة قديمة تعود إلى الواجهة عن طريق المصادفة، لكنّ الشريك لا يشعر بالقلق بعدما سارعت إلى توضيح الأمور.
صحيًا: بالصبر والإرادة والعزم تحقق أهدافك التي وضعتها للمحافظة على صحتك.

13-مهنيًا: تثير قضية مهنية انزعاجك وتسعى الى معالجة تتأرجح بين الايجابية والسلبية. تشتد الازمة وتضطر إلى تقديم بعض التنازلات بغية تلطيف الجو.
عاطفيًا: كن لطيفا مع الحبيب ولا تتصرف بعنف تجاهه. بعض العوائق المادية تقف في طريق العلاقة.
صحيًا: تنازل عن عنادك بان الرياضة لا تفيد بشيء. جرب لترى بأم العين.

14-مهنيًا: يطرح تصرف أحد الزملاء تجاهك بعض التساؤلات حول إمكاناتك في الإبداع. لذا، عليك إيجاد الأجوبة الملائمة.
عاطفيًا: فرص التقرّب من الشريك تزداد يومًا بعد يوم، فحاول أن تبذل جهودًا مضاعفة ليزداد التواصل بينكما.
صحيًا: تمضية ساعات طويلة في النقاشات غير المجدية ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك.

15-مهنيًا: تنتهز فرصة مناسبة وتتجه نحوتحقيق الانجازات متحمسًا وواثقًا بنفسك. قد تحصل على ربح ما او مبلغ من المال او مكتسبات وعائدات تسرك.
عاطفيًا: لا تطلب من الحبيب أن يثبت لك حبّه وأنت تدرك أنه يعشقك ومستعد للتضحية بكل شيء من أجلك.
صحيًا: السمنة المفرطة تعيق تحركك بسرعة وتسبب لك الإرهاق كلما قمت بأي عمل صغير .

16-مهنيًا: يوم دقيق يواجهك، لكن مع عدم التسرّع تتخطّاه بنجاح. عليك الاستفادة من هذا الدرس. ‏
عاطفيًا: إذا كنت واثقًا بخطواتك المستقبلية مع الشريك، فلا تتردّد في مصارحته بنواياك تجاهه، لأنّ ذلك سيفرحه.
صحيًا: حاول أن توفق بين نشاطك الفكري ونشاطك الرياضي كي تبقى مرتاحًا.

17-مهنيًا: قد تثار بعض المشكلات. حذار الإشكالات مع المحيط والتحديات. إبتعد عن المواجهات وكُن دبلوماسيًّا.
عاطفيًا: اصغِ الى وجهة نظر الحبيب فقد تجد أنه على حق. ثق به أكثر ولا تشكك في تصرفاته .
صحيًا: حذار الإكثار من الحلويات والشوكولا، وحاول التخفيف منها قدر المستطاع.

18-مهنيًا: مواجهات صعبة في مجال العمل، لكنّ التاريخ الجيّد يساعدك لتتخطى كل المصاعب .
عاطفيًا: كن أكثر جدية مع الشريك، وقد بعض التنازلات الضرورية لمصلحة العلاقة، فهذا لا يضرّ.
صحيًا: توخَّ الحذر في تنقلاتك الطويلة وخصوصًا في المناطق المرتفعة إذا كنت تعاني الضغط .

19-مهنيًا: خطوات كبيرة تتخذها في المدى المنظور، لكن بعض التريّث من شأنه أن يعزّز قدراتك وثقة الآخرين بك.
عاطفيًا: حاول أن تشعر الحبيب ببعض الطمأنينة، فهو أقرب الناس إليك، ولا تستخف بما يقوله لك.
صحيًا: كن معتدلًا في جميع وجباتك، ووفق بين تلك الدسمة وتلك الصحية.

20-مهنيًا: الصعوبات المادية التي كانت تقلقك في السابق، في طريقها الى الزوال، لكن الأفضل أن تكون حذرًا في المستقبل.
عاطفيًا: حاول ألاّ تتسرّع في قراراتك تجاه الشريك، وخفف من العصبية لئلا تزداد الأمور حدّة بينكما.
صحيًا: تعامل مع صحتك باهتمام كبير، ولا تهمل كل ما يبقيها سليمة ومعافاة.

21-مهنيًا: تحاول أن تحسن من دخلك المادي من خلال القيام بمشاريع جديدة. لا تقم اليوم بأي مجازفات وأنت تدرك أنها لن تكون في مصلحتك.
عاطفيًا: يسود جوّ من الرومانسية مع الحبيب، ولن تصاب بالخيبة على أثر تصرّف بدر منه .
صحيًا: تتمتع بصحة وعافية ممتازتين، ولا غرابة بذلك فأنت رياضي من الدرجة الأولى .

22-مهنيًا: العودة إلى ملفات الماضي، قد تفتح أمامك أفقًا جديدة وتساعدك على مواجهة بعض الصعوبات في العمل.
عاطفيًا: تحسّن كبير في العلاقة مع الشريك، بعد الأزمة التي نشبت بينكما بسبب تدخلات بعض المقرّبين.
صحيًا: تجنب قدر المستطاع رفع أشياء ثقيلة تحاشيًا للإصابة بآلام في الظهر.

23-مهنيًا: تراودك مشاعر تحمل إليك الحماسة لإحداث تغيير كبير، أوللإقدام على مغامرة استثنائية.
عاطفيًا: تبدو حياتك العاطفية مميزة، وتتلقى عددًا من الرسائل التي تفرح قلبك وتشعرك بالاطمئنان.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان تناول الزيتون بكثرة وخصوصًا قبل النوم.

24-مهنيًا: إيجابيات كبيرة في حياتك العامة، وإنجازات تذهل المقرّبين منك، وترسم علامات استفهام حول قدراتك.
عاطفيًا: حاول أن تعيش الواقع مهما تكن ظروفه، وأيّ تأخير لن يلحق بعلاقتك بالشريك أي ضرر.
صحيًا: ممارسة رياضة التزلج جميلة، وإذا كنت لا تتقنها يكفي أن تقوم برحلة وتمشي على الثلج.

25-مهنيًا: تُخطّط لمشروع فكري أو إبداعي جديد، ويحمل إليك هذا اليوم أخبارًا طيبة عن تقدم في المشاريع التي تنفذها.
عاطفيًا: ساير الوضع ولا تعقد الأمور أكثر بينك وبين الحبيب. كن متفائلا بمستقبل علاقتك به.
صحيًا: ضاعف شرب المياه إذا كنت تشعر بحريق ما، ويستحسن أن تسأل طبيبك.

26-مهنيًا: إرادتك القويّة وإصرارك على النجاح يسهمان في تمكّنك من رفع مستوى التحدي، فحافظ على الوتيرة نفسها.
عاطفيًا: اللقاء مع الشريك قد يكون مثمرًا، ولا سيّما بعد القطيعة التي نشأت بينكما بسبب قلة الثقة.
صحيًا: قم بين الحين والآخر بتمارين رياضية للمعدة أو للكتفين أو لعضلات الفخذين.

27-مهنيًا: طموحك كبير لا حدود له، ولكنك تبحث عن الفرصة المناسبة التي تساعدك على تحقيق هذا الطموح.
عاطفيًا: الشريك يتصرف بطريقة رائعة هذه الأيام، وتصارحه بما يقلقك لترتاح نفسيًا.
صحيًا: ثقتك بنفسك وراحة البال تنعكسان على نفسيتك وتبقيانك في حالة من الراحة.

28-مهنيًا: تصحح بعض الأخطاء اليوم وتلتقط بعض الثغرات في أرقام المحاسبة، ويحمل هذا اليوم شعورًا بالراحة .
عاطفيًا: اسأل عن الحبيب ولا تهمل مشاعره أكثر. سانده وقف إلى جانبه لحل بعض المشكلات .
صحيًا: تحاش قدر الإمكان صعود الأدراج إذا كنت تعاني مصاعب في القلب.

29- مهنيًا: يمكن أن تقلق أو تستاء بسبب فشل مهني بسيط أو غيره أو ربما بشأن صفقة مهمة، تجنب الأجواء المشحونة بالانفعالات ولا تبت أمرًا ولا توقع عقدًا .
عاطفيًا: تتركز الأضواء عليك وعلى الشريك، فتجدان نفسيكما أمام استحقاقات مهمّة تغيّر حياتكما العاطفية .
صحيًا: لا تهتم بكل ما تنفقه على صحتك، فما نفع الإنسان إذا ربح كل شيء وخسر صحته .

30- مهنيًا: الحظ الممتاز يكون حليفك ويغير الاتجاهات نحو الأفضل بعد سلسلة من التعثرات غير المبرّرة .
عاطفيًا: علاقة عاطفية تتحكم فيها المزاجية، وهذا يدفعك إلى اتخاذ قرارات حاسمة في هذا الاتجاه .
صحيًا: تتفوق على مصاعبك الصحية بالتفاؤل والأمل الكبير، وتعيش أجمل حياتك .

31- مهنيًا: تعيش يومًا متعبًا فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي تعثّر خطواتك المستقبلية، لكن لا شيء خطيرًا يستحق القلق .
عاطفيًا: الضغوط من جانب الشريك قد تؤثر سلبًا في العلاقة بينكما، فحاول أن تستدرك الأمور قبل استفحالها إذا كانت العلاقة تعنيك جدًا .
صحيًا: تناول الحليب كل صباح لأن الكالسيوم ضعيف في جسمك وهو مفيد للعظام .