ليلى عبد اللطيف تطالب "الحوت" بالتأني في…

ليلى عبد اللطيف تطالب "الحوت" بالتأني في…
كتب: آخر تحديث:

 العرب اليوم - ليلى عبد اللطيف تطالب "الحوت" بالتأني في إبرام الصفقات

بيّنت خبيرة الأبراج ليلى عبد اللطيف، أن سنة 2017 ستكون مميزة ومختلفة، لا سيما مواليد برج الحمل الذين سيحظون بمكاسب كبيرة، وسيعيش مواليد برج “الدلو” عامًا من الأفراح والتغيير، بينما يتغلب مواليد “الجوزاء” على الكثير من المشاكل والإخفاقات.

برج الحمل

أكدت عبد اللطيف في تصريحات خاصة إلى “العرب اليوم”، أن مواليد برج الحمل، لديهم في العام الجديد حظًا عاليًا، مضيفة “أنتم تأخذون ذلك الحظ، من برج الدلو الهوائي، وينبغي الاستفادة من هذا الحظ، حتى يعكس السعادة على حياتكم، وأن تعوضوا عام مضى من الحظ السيء، وألا تتركوا فرصة بها حظ تفوتكم. وأن كنتم رجال أعمال، فالعام مناسبًا، لإبرام صفقات ناجحة، والشراكة عندكم فيها مكاسب كبيرة، وأن كنتم لا تعملون، فالعمل في انتظاركم، وما عليكم إلا السعي، وستكون خطواتكم موفقه بإذن الله، وأن كانت لديكم تجارة، فستكون مزدهرة في العام الجديد. وبشكل عام يحظى جميع مواليد الحمل، رجالًا ونساءً بعام سعيد. وعلى الصعيد الاجتماعي والعاطفي، أن كنتم متزوجين فاحذروا من الانفعالات الزائدة والمواجهات العنيفة مع الشريك، أما غير المتزوجين فالعام مناسب للارتباط والزواج، واهتموا كثيرًا بصحتكم، وشهور الحظ هي 2 و4 و10 و11”.

برج الثور

وأضافت “من حسن طالعكم، أن برجكم هذا العام، يأخذ الحظ العالي، والسعيد من برج الجدي الترابي، الذي يشارك برج الدلو في كوكبه زحل. وهو العام الثاني على التوالي، الذي يكون حظه عالي فيه، فيالكم من محظوظين في 2017، إذ أن الكثير منكم سيجني ثمار ما زرع في العام الماضي، وبعضكم ينتقل من مكان إلى مكان أفضل، مما يعني أن لديكم تنقلات مهمة في العام الجديد، ويمكن أن يكون تنقل في العمل، تتركون عمل وتحصلون على أخر، أفضل منه أو تحصلون على ترقية، أو تنتقلون من بلد إلى أخر. ولو عرض عليكم ذلك، فنفذوا على الفور لأن سيكون خيرًا لكم. ويمكن أن نطلق على هذا العام بالنسبة لمواليد برج الثور، عام التنقلات السعيدة. أما على الصعيد الاجتماعي والعاطفي، فستلاحق المشاكل بعض أفراد الأسرة، ولكنها سرعان ما تمر على خير، والأفراح تدق أبواب العائلة. وينبغي الاهتمام بالرياضة كثيرًا، لأنكم مهملين في ذلك، واعلموا أن العقل السليم في الجسم السليم، وأفضل الشهور عندكم، هو 5 و7 و8 و10 و12، واحذروا من شهر2و4”.

برج الجوزاء

وتابعت عبد اللطيف “بعد عام مليء بالمشاكل والإخفاقات والحظ السيء، يعود لكل مواليد برج الجوزاء الحظ العالي، فالعام الجديد يعتبر عام التغير والانقلابات بالنسبة لكم، وعندكم انطلاقة كبيرة للنجاح، وتحقيق الآمال والطموحات، وأخفقتم في تحقيقها في الأعوام السابقة. وها هو الحظ يطرق بابكم فاستفيدوا منه، ودعكم من التردد، لأن الحظ في هذا العام، لا يحتمل التأخير في حسم أمور مهمة. ولكل من يشغر مهنة حرة أو التجارة عليكم بالشراكة، ففيها خير كثير لكم في 2017. واحرصوا على أن تكونوا واقعيين ودعكم من الأحلام والخيال، وقد تمرون بعملية بيع عقار أو أرض. وليست هناك أي مشاكل مادية، فحالكم سيكون جيدًا من هذه الناحية. أما على الصعيد الاجتماعي والعاطفي، فالارتباط موجود، وخاصة لامرأة الجوزاء، وللمتزوجين رحلات كثيرة في العام الجديد، وأنتم على وفاق رغم بعض المشاكل البسيطة”. وأفضل الأشهر في 2017، هي 2 و6 و11 واحذروا من شهر1 و7.

برج السرطان

وواصلت حديثها قائلة “كان الحظ العالي من نصيبكم العام الماضي، عبر برج الجدي الترابي، إذ كان أفضل شريك بالنسبة لكم. ومنكم من استفاد من هذا الحظ ومنكم من لم يستفد، أما هذا العام فالحظوظ عندكم ليست بالحظوظ الكبيرة، ولا يعني ذلك أنكم غير موفقين. ولكن النجاح في أمور العمل تتطلب منكم بذل جهدًا كبيرًا، وأن تكونوا يقظين تحسنون الاختيار. وفي 2017 تفوتكم فرص كثيرة، بسبب البطيء في اتخاذ القرار، ولديكم سفر خاص بالعمل، وذلك سيعود عليكم بالأموال التي ستكونون في حاجة ضرورية لها، وضعوها في المكان المناسب، وإياكم والتبذير حتى لا تمروا بضائقة مالية. أما على الصعيد الاجتماعي والعاطفي لغير المتزوجين، فلديكم علاقة عاطفية تنعش حياتكم، وبوادر ارتباط، وللمتزوجين ترزقون بمولود، ولكل مواليد البرج تتعرفون على شخص، يكون قدم السعد ويفتح لكم أبواب رزق جديدة، تجنون ثمارها في المستقبل”، أما عن أفضل الشهور لديكم فهي 1 و7 و9، واحذروا من 3 و5 و11.

برج الأسد

ويزف سنة 2017، البشرى والخير لكل مواليد برج الأسد الناري، الذي يأخذ أقوى الحظوظ من أفضل شريك له وهو برج الدلو الهوائي، مما يجعل عام 2017، من أفضل الأعوام، لتحقيق نجاحات. وعلى المستوى العملي لديكم صفقات ناجحة في مجال الأعمال والتجارة، وأن كنتم ممن يضاربون في البورصة، فلديكم مكاسب مادية كبيرة، ولكن بشرط تبني روح المغامرة، والابتعاد عن التردد. أما من كان منكم موظفًا، فالترقية موجودة، واحذروا من أشخاص قريبين منكم، يمكن أن يوقعوكم في مشاكل كبيرة مع رؤسائكم في العمل. وفي العام الجديد تسددون ديون قديمة كانت تؤرقكم، والخير في هذا العام سيكون كثيرًا لكم، ولديكم سفر خاص بالعمل، ويكون هذا السفر في النصف الثاني من العام، وتعودون منه موفقين. أما على الصعيد الاجتماعي والعاطفي فالحب والتفاهم يكون مع الشريك، رغم وجود بعض المناوشات والمشاكل بسبب الإهمال، وهذا خاص بالرجل الأسد، ونصيحة الأبراج لكم أن تهتموا بالشريك، وأن تشركوه في اتخاذ قرارات خاصة بحياتكم، حتى تشعروه بقيمته لديكم، وأن تهتموا بالرحلات والترفيه، إذ أن الشريك بحاجة لذلك، ولديكم أفراح في محيط الأسرة الكبيرة. وأفضل شهور السنة لديكم هي 2 و4 و7 و8 و12 واحذروا من 3.

برج العذراء

ويأخذ مواليد برج العذراء، الحظ المتوسط من برج الجوزاء. والأبراج تقول لكم إن التفوق والنجاح لن يكون سهلًا في هذا العام، ولكن سيكون مطلوب منكم جهدًا أكبر، ولابد وأن تكونوا يقظين. لأصحاب الأعمال والتجارة ابتعدوا عن الشراكة، فأي شراكة تدخلون فيها تكبدكم خسارة فادحة، وحددوا أعمالكم ولا تستمعوا لأي شخص، حتى لا يورطكم في أعمال ليس لكم دراية بها. والانتقال في هذا العام ليس في صالحكم سواء كان هذا الانتقال، بخصوص العمل أو حتى أن بخصوص السكن فالتروي والهدوء يكون أفضل لكم”. وقد يكون هذا العام من أقل الأعوام حظًا لكم ولكن بإمكانكم أن تستفيدوا من هذا الحظ خير استفادة. أما من الناحية العاطفية والاجتماعية اختلاف في وجهات النظر مع أحد أفراد الأسرة ينتهي بخصام. وهذا العام هو الأقل بالنسبة لفرص الزواج والارتباط بالنسبة لغير المتزوجين. أما المتزوجين فابتعدوا عن النقاش والجدل مع الشريك على طول العام، حتى لا تقع بينكم مشاكل انتم في غنى عنها، وأفضل الشهور عندكم هي 1 و 3 و9 واحذروا من شهر2 و 13.

برج الميزان

وأكدت عبد اللطيف، أن مواليد برج الميزان، هم أصحاب الحظ العالي والسعيد في 2017، ففي العام الجديد تجنون ثمار ما زرعتموه في الأعوام السابقة، وأخباركم سعيدة وطالعكم مبروك وفالكم حسن، والتوفيق والنجاح يكلل الأعمال التي تقومون بها في هذا العام. وبأقل جهد تنجزون أعمالًا، فشلتم فيها سابقًا، لكنكم تنجحون فيها الأن، ولكن ينبغي عليكم التركيز، في الأعمال التي لكم دراية بها، ولا تنساقوا وراء الأوهام، وابتعدوا عن الأشخاص الذين يبيعون لكم الوهم. وستشترون عقارًا أو شقة أو قطعة أرض، والعام الجديد هو عام الشراكة، ففيها خير كثير بالنسبة لكم، ولكن عليكم بالتدقيق في اختيار الشريك حتى لا تنحسوا حظكم، وتكون الخسارة لا قدر الله. وللموظفين عندكم زيادة مادية كبيرة في العام الجديد، وستسددون ديون ويبقى معكم الكثير، فادخروا لكي تستفيدوا منه في المستقبل. وبالنسبة لأبناء البرج من الذين لايعملون فعليكم بالسعي وطرق الأبواب، وستوفقون إلى التثبيت في أعمال ما كنتم تحلمون بالحصول عليها. أما بالنسبة  للنواحي الأسرية والعاطفية، فالارتباط موجود والارتباط لو كان لكم في العام الجديد، فسيكون ارتباط موفق ولكم فيه خير كثير، وبالنسبة للمتزوجين، لديكم مولود جديد”، أما شهور الحظ فهي 5 و6 و10 و12، واحذروا من شهر3.

برج العقرب

ولكل مواليد برج العقرب المائي، العام الجديد ليس بالعام السهل بالنسبة لكم، وبالتالي ينصحكم الفلك والأبراج ببذل جهد كبير، حتى ترفعوا من حظوظكم، وهي متوسطة أو أقل من ذلك هذا العام. والرجاء الانتباه حتى تتفادوا مشاكل وخسائر قد تلم بكم، ولا يعني ذلك أنكم سيئين الحظ، ولكن بأيدكم أن تكونوا اعلى الناس حظًا. الذين يضاربون منكم في البورصة عليهم توخي الحذر وأن يبتعدوا عن المجازفة، لأن العواقب ستكون غير محمودة. احذروا من أشخاص معكم في العمل قد يكونوا سبب في ترككم له، تأتيكم أموال من طريق غير مرتبط بعملكم الحالي. إذا خيرتم بين عملكم الحالي، وعمل جديد أو الانتقال من مكانكم الحالي إلى مكان جديد، فالأفضل أن تختاروا كل ما هو جديد، لأن الجديد سيكون فيه خير بالنسبة لكم. ومجمل القول هو أن حظكم مرتبط بسعيكم وجهدكم وحسن اختياركم. أما بالنسبة للنواحي العاطفية والأسرية فهي سنة مميزة بالنسبة لهذه الناحية، فالارتباط موجود وفيه خير بالنسبة لغير المتزوجين، وينبغي على المتزوجين التحكم في انفعالاتهم، وعليهم بالاهتمام بالشريك، فسيكون في حاجة اليهم لإظهار مشاعر الحب من ناحيتهم”. وأشهر الحظ هي 3 و4 و11 واحذروا من 1و12.

برج القوس

و عن برج القوس تقول ليلى عبد اللطيف “عامكم سعيد وتأخذون الحظ الجيد من صديقكم برج الدلو الهوائي، لديكم تغيرات قوية في العمل، فكثير منكم يتحول من عمل إلى عمل أخر، وعليكم أن تغيروا من أفكاركم في طريقة إدارة أعمالكم حتى لا تهدروا حظكم العالي في هذا العام، وجميع قضاياكم تكسبونها ولكن عليكم بالأخذ بالأسباب، كما ستتعرفون على أشخاص في سفر يكونون “وش السعد”، عليكم ويفدونكم في أعمالكم، لا تهدروا فرص تأتيكم بسبب ترددكم فالتردد عادتكم دائمًا، وللذين يعملون في وظائف حكومية تترقون وتنالون مناصب قيادية ومتقدمة، وبالتالي لديكم حوافز وعلاوات مالية، وهذا المال سيريحكم نفسيًا، وفي العام الجديد سيتخلص الكثير منكم من ديونه، وبالنسبة للتجار منكم احذروا قد تتعرضون لعمليات نصب، أو خسارة في بعض الصفقات التي تقومون بها في العام الجديد، ولكن في المجمل مكاسبكم كثيرة وخسائركم قليلة، وأنتم موفقين”، وأفضل شهور هي 2و4و10و12، واحذروا من شهر 1و7 والله اعلم.

برج الجدي

وعن برج الجدي، تقول ليلى عبد اللطيف، “مازال الحظ القوي والعالي بجانبكم، فالعام الماضي كان عام برجكم وكان حظكم على أحسن ما يكون الحظ، ومن لم يوفق منكم في 2016، لابد وأنه لم يعرف كيفية الاستفادة من حظه العالي، وفي العام الجديد تأخذون الحظ الجيد من برج الدلو شريككم في الكوكب، ويعني ذلك أن كوكبكم زحل، هو الموجود في هذا العام، وسيعطيكم الحظ ويجعل عامكم مميز ومكاسبكم مستمرة، وتأتيكم مكاسب مادية من باب كنتم، قد فقدتم الأمل فيه، ولرجال الأعمال منكم، تعقدون صفقات قوية تربحون منها أموالًا كثيرة، أكثرها يكون في الأعوام التالية 2013 و2014، وعليكم دراسة كل عمل جديد تدخلون فيه، وإياكم والمجازفة لأنها تنطوي على خطورة كبيرة في 2017، وابتعدوا عن الطمع لأن ذلك قد يعرضكم لعمليات نصب، وللتجار منكم عليكم بالشراكة فهي في صالحكم وصالح تجارتكم، وأما على صعيد الأسرة والعاطفة والزواج والارتباط، فحظوظكم فيه متوسطة أو أقل من ذلك بقليل، ولكن البعض منكم من غير المرتبطين يمكن أن يتعرف على شريك العمر في العام الجديد، وتنبهكم الحسابات الفلكية، أن تهتموا بصحتكم، لأن البعض منكم معرض لوعكات صحية، وأشهر الحظ عندكم هي 1 و2و6 و7 و12، واحذروا من شهر 8 والله اعلم.

برج الدلو

و عن برج الدلو، تقول ليلى عبد اللطيف، أن الفلك والأبراج، تزّف البشرى والتهاني، لكل مواليد برج الدلو الهوائي، أصحاب العرس وأعلى الحظوظ في 2017، فهو عامكم، وعام برجكم فيالكم من محظوظين وموفقين في كل ما تقومون به من أعمال في هذا العام، وتنصحكم الكواكب بأن تكونوا جاهزين ويقظين وقادرين، على تحويل هذا الحظ، إلى نجاحات وتحقيق آمال وطموحات، فلا تفوتوا هذه الفرصة من غير الاستفادة منها، لأنها لن تتكرر بسهولة، فالكثير منكم يشتري سيارة أو يقوم بتغير سيارته القديمة، أو يسدد أقساط كانت عليه، وكان عاجز عن تسديدها، والتجديد والتغير والانتقال أو السفر يلعب لصالحكم، فكثير منكم، يغير سكنه إلى سكن أفضل منه، وأن كنتم تسكنون بنظام الإيجار،

ففي 2017 ستمتلكون شقة أو تشترون قطعة أرض تبنون عليها منزلًا، وبالنسبة لرجال الأعمال من أبناء برج الدلو، تنتظركم انتعاشه كبيرة في التوفيق، خاصة عند إبرام صفقات ناجحة، لم تحدث لكم منذ عدة أعوام، وتجنون من تلك الصفقات أموالًا كثيرة وغير متوقعة، فما عليكم إلا أن تحسنوا إدارة أعمالكم، وأن تكثروا من جهدكم ومن سعيكم وستكونون موفقين إنشاء الله في كل ما تقومون به، وللموظفين منكم ما أحلاه عامًا وما أروعه، فالترقيات في انتظاركم والانتقال من وظيفتكم إلى أي وظيفة جديدة، سيكون فيه خير كثير بالنسبة لكم، وللتجار منكم تفتحون أسواقًا جديدة وتجارتكم في نمو وازدهار، ولديكم شراكة في هذا العام، أما على صعيد الأسرة والعاطفة فيا له من عام جميل وسعيد، إذ تدق الأفراح أبوابكم وأبواب أسرتكم الكبيرة، وأما عن الارتباط بالنسبة لكم، فلو كان في هذا العام فسيكون زواج كله خير وبركة، ومن كان منكم بلا أبناء، فسيرزق في العام الجديد بمولود جميل يجعل حياتكم سعيدة”، وأفضل شهور لديكم هي 1و 2و 3و 6 و7 و8 و 11 و12، والله اعلم.

برج الحوت

وعن برج الحوت، أوضحت ليلى عبد اللطيف، قائلة “لكل مواليد برج الحوت العام الماضي 2016 كان الحظ عندكم في بيت سعد، وكنتم تأخذونه من صديقكم برج الجدي الترابي، وفي 2017 تأخذون الحظ من برج القوس، الذي يأخذ الحظ من صديقه برج الدلو الهوائي، ولذلك يكون الحظ عندكم أقل من المتوسط، والمطلوب منكم في العام الجديد بذل الجهد الكبير، والتأني عند إبرام أية صفقات تجارية والتغير في العمل أو في السكن، لن يكن في صالحكم، فعليكم بالثبات في أماكنكم، واحذروا من أشخاص قريبين منكم، ف

قد يوسوسون لكم، ويحرضونكم على السفر أو الدخول في مشروعات جديدة، فلو سمعتم لهم ستخسرون الكثير، فانتظروا حتى العام المقبل 2018، لأنه عامكم عام برج الحوت ولا تتعجلوا الأمور وازرعوا هذا العام حتى تحصدو ثمار الخير في العام المقبل، وهذا لا يعني أنكم سيئين الحظ في 2017، ولكنكم ستكونون في حاجة لبذل أقصى جهد حتى تكونوا من الرابحين”، وأفضل شهور السنه عندكم 2 و3 و11 و12، واحذروا من شهور 1 و4و5، وأما على الصعيد الاجتماعي والعاطفي، فابتعدوا عن التوتر والانفعالات الزائدة في تعاملاتكم مع شريك العمر، وحتى في علاقة الحب حتى لا تفقدوا رفاق العمر، والارتباط لغير المتزوجين ليس في الصالح، والله اعلم.