كيف تنجو بحياتك من هجوم نووى !

كيف تنجو بحياتك من هجوم نووى !
كتب: آخر تحديث:

27605502_10155559240877669_1641139451_o

الأسلحة النووية أصبحت تشكل تهديدات كبيرة للبشرية جمعاء وتهدد بقاء الأنسان على الأرض في ظل تسابق الدول الكبرى على التسلح بأحدث الأسلحة والتقنيات التكنولوجية الحديثة  والتزعزع الأمني الذي يجتاح دول العالم أجمع، يعيش الإنسان في حالة قلقٍ وخوفٍ من إحتمالية نشوب حرب عالمية ثالثة بين عشية وضحاها فالتقارير الأخبارية والقرارات السياسية الغير منطقية والمتعجرفة  من قبل بعض  الدول مثل الولايات المتحدة و كوريا الشمالية والكيان الصهيونى المستبد تشير إلى  قرب وقوع هذه الكارثة البشريةومن الجدير بالذكر أن هناك 20 ألف رأس نووي (رسمياً) في العالم وما خفى كان أعظم !! ذلك بالأضافة الى إمتلاك عدد كبير من دول العالم أسلحة دمار شامل , ولذلك فإن نشوب حرب عالمية تستخدم فيها أسلحة نووية أمر محتملا ً!

ولكن ماذا إذا علمت بأن قنبلة نوويّة ستلقى فوق مدينتك؟ هل سيكون لديك أمل بالنجاة؟ وفي حال وجود هذا الأمل، أين يجب أن تختبئ كي تنقذ حياتك؟

إذا حدث تفجيرٍ نووي منخفض ما بين 0.1 و10 كيلو طنّ وهو (أقل قوة من قنبلة هيروشيما التي وصلت إلى 15 كيلو طنّ) ، فقد أثبتت الدراسات أنه بالإمكان أن يتم إنقاذ ما يقارب الـ100 ألف شخص، وذلك إذا نجحوا في تجنب التعرض للغبار النووي ,  ولكن كيف يمكنهم ذلك ؟ فالغبار النووي يتكون من مخلفات القنبلة والتربة والحطام التي تتبخر وتصبح إشعاعية و تنتشر بواسطة الهواء والرياح أما أفضل الملاجئ للحماية من الغبار النووي، فهي مصنوعة من الطوب السميك أو الخرسانة ولا تحتوي على أية نوافذ أو ألواح زجاجية. لذلك فعليك العثور على مكان جيد للأختباء , حيث تكون محاطاً بمواد شديدة الكثافة تعزلك عن العالم الخارجى ، ففى أحدى الدراسات وضع الخبراء بعض النماذج لتحديد أمن الطرق للنجاة من هجوم نووى، ولكن هذا الأمر لا يمكن توقعه اذ يعتمد على مدى بعدك عن مكان إلقاء القنبلة أو في محيط إشعاعها , ووفقاً للتقارير العلمية عن كيفية النجاة والبقاء على قيد الحياة عند وقوع انفجار نووي، كما يرويها عالم المناخ الأمريكي مايكل ديلون من مركز “لورنس ريفرمور الوطني” في الولايات المتحدة الأمريكية

يقول ديلون، ان أفضل شيء  يمكن عمله في حالة وقوع مثل هذا الانفجار هو اللجوء الى أقرب مخبأ مؤقت يحمي من الاشعاعات قبل الاختباء في مكان ثابت فيه كافة مستلزمات العيش لفترة طويلة , ويضيف إذا كان الملجأ المؤقت غير ملائم ولا يفي بالغرض المطلوب وأنت على معرفة بوجود ملجأ قريب منه يفي بالمتطلبات اللازمة، مثل جدران اسمنتية سميكة تحمي من الاشعاعات النووية، فعليك فورا خلال فترة لا تزيد عن 30 دقيقة من وقوع الانفجار اللجوء اليه بالسرعة الممكنة أو الاختباء تحت سطح الأرض. وأن تغطى أماكن الجسم العارية بقطعة قماش وتوضع قطعة قماش على الفم والأنف لفلترة هواء التنفس

 هذه الارشادات قد تنقذ حياة ما بين 10 آلاف و 100 ألف شخص. ألا أن هناك بعض الأرشادات التى يجب عليك إتباعها عند حدوث إنفجار نوووى , وهى الابتعاد قدر الإمكان عن مركز الانفجار، حيث بازدياد المسافة الفاصلة بين الشخص ومركز الاشعاع تنخفض نسبة الاشعاع الى الربع.

وفي حالة تعرض الشخص للإشعاعات، عليه أن ينزع ملابسه ويستحم ويغسل شعر الرأس عندما يكون ذلك ممكناً بالأضافة إلى ضرورة التزود بمواد غذائية غير معرضة للتلف عند اللجوء الى مأوى تكفي لمدة يومين بعد وقوع الانفجار، مثل الرز والقمح والسكر والعسل والبقوليات والماء وببعض الأدوية والاسعافات الأولية وبجهاز راديو لمعرفة الأخبار الطارئة وبصفارة استغاثة تجدر الإشارة إلى أن الغبار النووي يحتاج ما لا يقل عن الساعة من الوقت كي يهدأ ويرقد، لذلك يُنصح الشخص بملازمة مكانه لهذه المدة على الأقل حتى ولو شعر أن الوضع أصبح ساكناً قبل هذه الفترة .