فى تصريحات لـ وائل الإبراشى توفيق عكاشة يمثل شريحة كبيرة من المواطنين المصريين واحمد موسي شاطر فى الاعلام

فى تصريحات لـ وائل الإبراشى توفيق عكاشة يمثل شريحة كبيرة من المواطنين المصريين واحمد موسي شاطر فى الاعلام
وائل الإبراشى
كتب: آخر تحديث:

فى تصريحات لـ وائل الإبراشى توفيق عكاشة يمثل شريحة كبيرة من المواطنين المصريين واحمد موسي شاطر فى الاعلام

فى تصريحات جائت للاعلامى الكبير وائل الابراشى يقول فيها ان الاعلامى الدكتور توفيق عكاشة يعبر عن شريحة كبيرة من المجتمع المصري ويمثلهم واحمد موسى شاطر فى مهنته

نحن منعنا من البث من استوديوهاتنا التى تتوافر فيها جميع الإمكانيات والتجهيزات الخاصة بنا خلال حكم الإخوان وكان هذا بهدف خنق قناة «دريم» وأذكر وقتها أن الدكتور أحمد بهجت مالك القناة حدثنى عن تهديدات الإخوان له وأنهم يضيقون الحصار علينا، وأنه يجب علينا الاستعداد لذلك، وفى اليوم التالى فوجئنا بوقف البث بحجة أن قناة «دريم» تبث من خارج مدينة الإنتاج الإعلامى، فى حين أن هناك قنوات كثيرة وقتها كانت تبث من خارج مدينة الإنتاج الإعلامى مثل «الجزيرة»، وقنوات «العربية»، والـ«bbc»، ولكننا لم نيأس وحركنا دعوى قضائية إلى أن حصلنا على الحكم بالبث من خارج المدينة، وبالتأكيد سيحدث ذلك فارقا كبيرا فى مصلحة البرنامج لأننا كنا نضطر إلى عمل مقدمة الحلقة قبل ميعاد البرنامج بنصف ساعة ونرسلها لإذاعتها من استوديوهات المدينة وكنا نضطر إلى تعليب البرنامج من أجل الشكل الذى فرض علينا، ومع ذلك نجحنا فى أن يستمر البرنامج رغم عدم تأجيرنا استوديو فى المدينة فى وقت كانت فيه جميع الاستوديوهات الكبيرة مشغولة، ونجحنا فى التواجد بقوة رغم خنقنا من قبل الإخوان ولكن أين الإخوان الآن؟ إنهم فى السجون، والحرية تنتصر دائما فى النهاية. رغم الأزمة المالية الطاحنة التى تمر بها القناة فإنك فضلت تجديد تعاقدك معها ورفضت جميع العروض التى تلقيتها فى الفترة الأخيرة.. لماذا؟ – بالفعل تلقيت أكثر من عرض الفترة الماضية ولكنى ترددت كثيرا لأنى متمسك بالبقاء فى «دريم» وبرنامج «العاشرة مساءً» لأن لكل منهما له هوية خاصة، ولدى الطموح لتطوير البرنامج ليكون أكثر ناجحا وهذا التطوير يحتاج إلى أموال وهو ما دفعنى إلى التفكير فى الرحيل لمكان أفضل ماديا، ولكن انتصر فى النهاية موقفى بتمسكى بالقناة والبرنامج، والمفاجأة أننى وقعت من قبل لقناة فضائية ولكن طلبت من مسؤولى تلك القناة فسخ التعاقد لعدم ارتياحى نفسياً واحترموا رغبتى، خاصة وأن هناك عددا من النماذج التى كانت تحضر فى ذهنى من الإعلاميين الذين تنقلوا بين المحطات وخسروا كثيرا. متى يشعر وائل الإبراشى بانخفاض نسبة مشاهدته؟ – أشعر بذلك فى الأسابيع التى تكون فيها هناك أحداث سياسية ساخنة، لأن المشاهد بدأ فعليا يصاب بالملل من المآسى التى لا نستطيع الابتعاد عنها، والتوك شو فى شكله الحالى سينتهى بعد الانتخابات البرلمانية والذى سينجح فى الاستمرار هو من يستطيع التنوع فيما يقدمه والتخفيف عن الناس لأن الناس تبحث عن البهجة وصناعة الأمل فى الغد، وحاولنا الفترة الماضية التطوير مثل الحوار مع الملك أحمد فؤاد، وإذا حدث وتناولنا قضية مطروحة فلابد من الانفراد بها مثل حادثة «الدفاع الجوى» واستضافة طرفى القضية مرتضى منصور واللاعب عمر جابر، وهو ما فعلناه، والبعض يختزل البرنامج فى حلقة سما المصرى، مع العلم أنها قضية مهمة خاصة بعد قبول أوراق ترشيحها فى الانتخابات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *