فتى مشرد يستجدى عطف سيدة وفجأة تنهمر الدموع من عينيه – ما حدث لا يصدق !

فتى مشرد يستجدى عطف سيدة وفجأة تنهمر الدموع من عينيه – ما حدث لا يصدق !
فتى مشرد يستجدى عطف سيدة وفجأة تنهمر الدموع من عينيه – ما حدث لا يصدق !
كتب: آخر تحديث:


ستجد الكثير من المشردين الذين يعيشون حولك حتى وإن لم تكن تعي ذلك من قبل. إنه لأمر مُحزن حقاً ان تكون مشرداً بالكامل وبلا مأوى حقيقي ، ولكن الحزن الحقيقي تجده حينما تعثر على طفل صغير يعيش حياة التشرد تلك

في أحد الأيام ، سار أحد الأطفال المشردين نحو سيارة تجلس بداخلها سيدة ليطلب منها بعض المال لشراء طعام ، ولكنه بدأ في البكاء فجأة جون ثيو ، هو طفل صغير مشرد . وكانت هناك طريقة واحدة فقط يستطيع من خلالها أن يحصل على الطعام ، هذه الطريقة كانت تتطلب منه أن يظل واقفاً يسأل الناس أن يعطوه المال  ، إعتاد أن يسأل الناس في ساحة إنتظار السيارات ، وشيئاً ، فشيئاً ، بدأ في الإقتراب من الناس في سياراتهم ليطلب منهم أن يعطوه المال . كان مضطراً إلى فعل ذلك لأنه يريد الحصول على الطعام , لقد خزله الكثير  من الناس الذين طلب منهم المال ، وبعد وقوفه في ساحة إنتظار السيارات طوال اليوم ، كل ما إستطاع الحصول عليه خلال هذه الفترة كان حوالي 100 شلن فقط , لم يكن يكفيه هذا المبلغ من المال للحصول على الطعام لمدة يوم واحد فقط .

وفي أحد الأيام ، بينما كان ذاهباً لطلب المال من سيدة تجلس في سيارتها ، كان يستعد لأن ترفض هذه السيدة طلبه ، ولكنه حينما نظر داخل السيارة بدأ في البكاء فجأة . حيث كانت السيدة تجلس داخل السيارة وهي تضع إنبوباً لتنفس الأوكسجين بينما تخرج آلات صناعية آخرى تبدو وكأنها مرتبطة بجسدها لكي تبقيها على قيد الحياة ، . وفور رؤيته لهذه السيدة المريضة ، إنفطر قلب الطفل المشرد الصغير . إنه يعلم جيداً انه يمر بمرحلة بائسه من عمره ، لانه الآن يعيش في الشوارع بلا مأوى ، ولكن بمجرد رؤيته لهذه السيدة ، أدرك على الفور أنها في حالة أسوأ منه بكثير .

بعدها قرر الذهاب إلى نافذة سيارتها وأخذ يديها ثم بدأ في الصلاة من أجلها ، حيث أخبرته السيدة أنها في حاجة إلى عملية جراحية في رئتيها تتطلب الكثير من الأموال التي لا تستطيع أن تتحمل تكلفتها , فإستمر الطفل الصغير في الصلاة من أجلها ، ثم أعطاها النقود التي كانت بحوزته ، والتي كانت عبارة عن مائة شلن ، والتي قام بجمعها من الناس ذلك اليوم

 عرفته السيدة على إسمها ، وانها تدعي جلاديس ، فطلب منها أن تأخذ المال لكي تستطيع أن تقوم بإجراء عمليتها الجراحية . وفي ذلك الوقت ، كان هناك شخص غريب يمر بجوارهما مصادفة ، وهو من قام بتسجيل هذه اللحظة بكاميرته الخاصه , ثم وضح سبب قيامه بذلك لأنه من الصعب أن ترى في كل يوم في حياتك ، طفلاً يقوم بهذا العمل البطولي ويتمتع بهذه الأخلاق العطوفة .

وبعد أن تم تسجيل هذه اللحظة بالكاميرا ، قام الرجل بإرسال الصور والقصة الحقيقية وراءها إلى مؤسسة إجتماعية تهدف إلى جمع الاموال عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي ، و لم يمر المزيد من الوقت حتى أشعل هذا الفيديو مواقع التواصل الإجتماعي عبر العالم كله . حيث إستطاع ان يشاهد ملايين الناس عبر العالم تصرف هذا الطفل البطولي تجاه هذه السيدة المريضة ، وبعد ما فعله من أجلها ، أراد جون ان يبقى بجوارها طوال الوقت ليطمئن عليها ، ويساعدها في مرضها ، ولكنها كانت تعلم أنه يحتاج للمساعدة بقدر ما تحتاجها هي . ولذلك فلقد قررت مساعدته ، وإستطاعت ان تقنعه بالذهاب إلى إحدى الجمعيات المختصة بمساعدة الأطفال ، ووعدته جلاديس أنها ستقوم بزيارته حالما تسترد عافيتها

ولحسن الحظ ، بعد ان إنتشر الفيديو الذي يجمعهما بدأ الناس بالتبرع بالكثير من المال لكي تتمكن جلاديس من دفع تكاليف عمليتها الجراحية التي كانت في أمس الحاجة إليها . حيث بلغت حجم التبرعات التي وصلت للمؤسسة الخيرية حوالي 3 ملايين شلن . وبعدما إنتهت جلاديس من إجراء عمليتها الجراحية ،  أرادت أن تبقي على وعدها مع جون . ولذلك ذهبت إلى المؤسسة الخيرية الخاصة بالأطفال التي كان جون قد وعدها بالبقاء فيها ، وحينما وصلت إليها وجدت أن سيدة تدعى ونج بوجا قد تبنت جون . وقد كانت سعيدة لكونه قد وجد الحب والرعاية الكاملة من عائلة تقدره وتحترمه .