عدنان الشوافي يتوقع حدوث زلازل في أكثر من منطقة في العالم

عدنان الشوافي يتوقع حدوث زلازل في أكثر من منطقة في العالم
كتب: آخر تحديث:

 العرب اليوم - عدنان الشوافي يتوقع حدوث زلازل في أكثر من منطقة في العالم

كشف العالم الفلكي عدنان الشوافي، أن إعصار جوس سيضرب الولايات المتحدة الأحد، مشيرًا إلى أن إعصار جوس سيضرب شرقي الولايات المتحدة من ولاية فرجينيا وواشنطن DC و بنسليفيا ونيويورك، وتكون شدته بالدرجة الرابعة والخامسة وهي أعلى درجة لشدة الأعاصير المدمرة بحسب مقياس سفير – سمبسون، منوهاً أنه من الممكن وصول الأمطار إلى مقاطعة أونتاريو جنوب شرق كندا، ويؤثر عليها بشكل غير مباشر، متوقعًا أن تكون أضراره على الولايات المتحدة أشد وأكبر من إعصار إرما المدمر.

وأوضح الشوافي في تصريحات خاصة إلى “العرب اليوم”، أن إعصار هارفي الذي ضرب الولايات المتحدة في أغسطس/ أب الماضي، كان من الدرجة الرابعة وإعصار إرما الذي ضرب جزر الكاريبي وكوبا والولايات المتحدة من فلوريدا، كان من الدرجة الخامسة وهي أعلى درجة لشدة الأعاصير.

واعتبر الشوافي إعصار جوس الذي سيضرب الولايات المتحدة، الأحد، بالخطير لكونه من الدرجة الخامسة ويضرب مناطق كثافة سكانية عالية، إضافة لكونها ساحلية، وستتضرر من الفيضانات المرافقة للأعصار، وهذا ما سبب تفاقم أضرار الإعصار هارفي، ويأتي إعصار جوس (خوسيه) بعد إعصار هارفي وإرما خلال اقل من شهر (30 يومًا)، وستكون نتائجه كارثية حيث بلغت تقديرات الخسائر من إعصار هارفي وإعصار إرما أكثر من 290 مليار دولار، محذرًا من حدوث منخفض جوي استوائي في الكاريبي، يستدعي المتابعة خلال الأسبوع المقبل، حيث لا يستبعد أن يتحول إلى عواصف شديدة أو إعصار.

وتوقع الشوافي حدوث زلازل مؤثرة خلال النصف الثاني من شهر سبتمبر/أيلول الجاري بما لا يقل عن 5 درجات على مقياس ريختر، كنتيجة للتغيرات في الأوزان التي ترميها الأعاصير والفيضانات على الصفائح التكتونية، والتأثير لعوامل الضغط والحرارة مع حركات وجاذبية الأجرام السماوية التي تعطي حركة متواترة للصفائح التكتونية.

ولفت إلى أن الكثير من الجيولوجين يعتقدون أن الزلازل مسالة جيولوجية بحتة، والفلكيون يعتقدون العكس لذلك تبقى الزلازل بين تكهن الفلكي وعجز الجيولوجي عن إدراكها، وتحديدها المسبق، موضحًا أن الزلازل مرتبطة بعوامل جيولوجية وعوامل فلكية متى ما اجتمعت نتائج الزلازل.

وبيّن الشوافي أن هناك مناطق نشطة زلازاليا مثل اليابان وغرب إندونيسيا و ألاسكا وغرب أميركا اللاتينية وغيرها، فالزلازل محتملة أي وقت فيها وتطرق الشوافي إلى ذكر بعض الأماكن غير نشطة زلازاليا بدرجة عالية، والتي يتوقع أن يلحقها زلزال لا يقل عن 5 درجات مثل الولايات المتحدة خاصة الولايات على السواحل الغربية والولايات الشرقية، وبالنسبة للأحداث شرقا لا يستبعد حدوث زلزال في ميانمار / بورما والجزء الشمالي شرقي من الهند، وايطاليا في أوروبا وبالنسبة للجزيرة العربية، يقول التوقعات أقل ولكنها غير مستبعد على الحد الشرقي في بحر العرب، والشرقي شمالي للصفحة التكتونية العربية التي تدخل في الأراضي الإيرانية.