زواج الفتيات أقل من سن 18 عاما له خطورة على حدوث الحمل ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة

زواج الفتيات أقل من سن 18 عاما له خطورة على حدوث الحمل ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة
زواج - زواج طفلة - زواج امراءة - زواج رجل
كتب: آخر تحديث:

زواج الفتيات أقل من سن 18 عاما له خطورة على حدوث الحمل ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة

فى الآونة الأخيرة ارتفعت نسبة الإصابة بالعيوب الخلقية، ويرجع ذلك للعديد من الأسباب منها الزواج فى سن صغيرة أو العامل الوراثى. وحول هذا يقول الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والتوليد: إن زواج الفتيات أقل من سن 18 عاما، له خطورة على حدوث الحمل ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالعيوب الخلقية، وذلك لأن الجهاز التناسلى لم يكتمل وهو ما يعرضها للولادة القيصرية. يوضح د. جورج يواقيم أنه ترتفع نسبة الإصابة بالعيوب الخلقية، فى حالة وجود عامل وراثى أو تاريخ عائلى للسكر والعيوب الخلقية والضغط المرتفع، مما يساعد على حدوث مشاكل فى الحمل، بالأخص عند الزواج فى سن صغيرة. يضيف استشارى أمراض النساء والتوليد أنه قبل الزواج يجب الانتباه للأمراض الوراثية والعضوية التى يمكن الإصابة بها، وذلك من خلال إجراء الفحوصات والتحاليل، مضيفا أن زواج الأقارب يزيد من الإصابة بالعيوب الخلقية، ومن خلال الفحوصات يتم معرفة العيوب الخلقية أثناء الحمل وإذا كانت بسيطة من الممكن أن يتم علاجها. ومن العلامات التى يوضحها الطبيب التى تدل على وجود عيب خلقى عند الطفل، عدم القدرة على التركيز أو وجود زرقة فى اللون بشكل دائم، عدم القدرة على التنفس ونهجان، لذا فى هذه الحالة يجب إجراء الفحوصات

زواج الفتيات أقل من سن 18 عاما له خطورة على حدوث الحمل ويكون الطفل أكثر عرضة للإصابة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *