حقائق مذهلة لا تعرفها عن فيلم ماتريكس | اخيراً سنفهم الماتريكس

حقائق مذهلة لا تعرفها عن فيلم ماتريكس | اخيراً سنفهم الماتريكس
كتب: آخر تحديث:

21769342_10155179997902669_1793205877_o

غيرت سنة 1999 إدراك العالم أجمع، وقادتنا إلى التساؤل حول ماهية وجوددنا، وكان السبب وراء هذا التغير الكبير هو فيلم فريد من نوعه، إنه فيلم ”ماتريكس“. مرت 16 سنة منذ أول إصدار لهذا الفيلم، إلا أننا ما زلنا كل يوم نكتشف حقائق جديدة عنه لم نكن نعرفها من قبل، وفي هذا المقال نقدم لكم 25 معلومة مذهلة تجهلها عن هذا الفيلم الرائع :

# عندما قدم المخرجان الشقيقان ”واتشوفسكي“ فكرتهما حول فيلم الماتريكس لشركة إنتاج الأفلام ”وارنر بروس“ وطالبا بغلاف مالي قدره 80 مليون دولار، تم رفض طلبهما هذا وتم منحهما 10 ملايين دولار فقط , لكنهما عندما قاما لاحقا بصناعة المشهد الإفتتاحي للفيلم الذي مدته 10 دقائق وعرضاه على منتجي الشركة , انبهروا بقوة الفيلم وأعطوا الشقيقان الضوء الأخضر بصناعته مع التمويل الكامل الذي طالبا به

 

17633-1

# لأداء دور شخصية ”نيو“ كان الخيار الأول الممثل ”جوني ديب“ إلا أن الأستوديو أراد ”كينو رييفس“ الذي فاز بالدور في نهاية المطاف , كما تم عرض نفس الدور على كل من ”ويل سميث“ و”نيكولاس كايج“ و”فال كيلمر“ و”براد بيت“، إلا أن جميعهم رفضوه، حيث اختار ويل سميث العمل في فيلم ”وايلد وايلد ويست“ بدل ذلك، وتحجج ”نيكولاس كايج“ بكونه ملتزما بإلتزامات عائلية وأعرب عن عدم قدرته بالإنشغال عن ذلك , وفي الأخير تم فرض ”كينو رييفس“ من طرف منتجي الأستوديو على المخرجين اللذان كانا يرغبان في جوني ديب، وذلك لأنه كان منسجما أكثر مع فكرة الفيلم الأساسية

 

John-Christopher-Depp-II

# يعمل ”نيو“ في حبكة الفيلم لدى شركة ”ميتاكورتكس“، التي تعني ”الترفع عن حدود العقل ,“تم اشتقاق هذا الإسم من جذرين لمصطلحين، فيعني مصطلح ميتا ”الذهاب فوق الشئ أو أعلاه أو الترفع والسمو والتجاوز“، و”كورتكس“ تعني الطبقة الخارجية القشرية من المادة الرمادية التي تحيط بالدماغ البشري، ووفقا لـ”وبستر“، فإن جذرا المصطلحين معا يعنيان ”السمو فوق حدود العقل“., وهو الشيء نفسه الذي يقوم نيو به في الفيلم، حيث يتجاوز حدود عقله.

 

17633-3

# وفقا للأساطير الإغريقية فإن ”مورفوس“ هو إله الأحلام، ويتمحور عمل شخصية ”مورفوس“ في الفيلم حول إيقاظ الناس من العالم الإفتراضي وإعادتهم إلى الواقع

17633-4

# أكثر من نصف نص الحوار الخاص بشخصية نيو في الفيلم هو عبارة عن ”أسئلة“ يطرحها فلدى شخصية نيو في نص السيناريو 88 سطرا في 45 دقيقة الأولى من الفيلم، والتي يعتبر 44 سطرا منها عبارة عن أسئلة، وهو ما يتماشى مع المغزى العام للفيلم الذي يتمحور حول القدرة على التساؤل والتشكيك في كل شيء حولك، والذهاب أبعد ما يمكن من أجل اكتشاف الحقيقة ورؤية العالم الذي تعيش فيه على حقيقته

 

17633-2

# عندما يستيقظ نيو في الجراب (وهي حجيرة صغيرة يحفظ بها الأشخاص) يكون جسمه نحيلا للغاية، وقد حقق الممثل كينو ريفس ذلك المظهر بخسارته لـ15 رطلا من وزنه، وحلقه لشعر جسمه كليا

17633-6

# يرتدي كل الممثلون الرئيسيون في الفيلم نظارات شمسية تم تعديلها كل منها لتتناسب مع كل شخصية على حدى، كما يختلف شكل العدسات بين مجموعة المتمردين وعملاء الآلات، حيث يرتدي الأشرار ”العملاء“ نظارات ذات عدسات ”مستطيلة“ الشكل، بينما يرتدي الأخيار نظارات ذات عدسات ”دائرية“ الشكل حتى أن نزع النظارات له بعد آخر إيحائي معناه نزع القناع وجعل النفس معرضة للأذى، مثلما حدث في المشهد التي تعرض فيه ”مورفوس“ للتعذيب حيث لم يكن يرتدي نظاراته

 

17633-7

# تم رفض مسدسات ”نسر الصحراء – Desert Eagle“ التي كانت تستخدم من طرف ”العملاء“ من قبل خبير الأسلحة لأنه اعتبرها مسدسات لا توحي بالقوة حيث إختار الأخوان واتشوفسكي بصفة خاصة مسدسات ”IMI Desert Eagle Mark XIX“ ليتم استعمالها من طرف عملاء الآلات في الفيلم، إلا أن خبير الأسلحة نصحهما بعدم القيام بذلك ورفض هذه المسدسات باعتبارها ”ضعيفة“، إلا أن المخرجان إستعملاها على الرغم من كل ذلك.

 

17633-8

# خضع الممثل ”كينو رييفس“ قبل أشهر قليلة من بدء تصوير فيلم الماتريكس لعملية جراحية على مستوى الرقبة، بسبب إصابته بتكتل الفقرات العنقية من الدرجة الثانية

 

hcag9mF

# في أول مرة يكون فيها ”نيو“ مع ”ترينيتي“ في السيارة، تقوم ”سويتش“ بمناداته باسم ”كوبرتوب – Coppertop“ والذي هو مصطلع عامي يطلق على بطاريات ”دوراسال – Duracell“حيث يقوم ”مورفوس“ في أحد المشاهد بالإستعانة بنفس النوع من البطاريات من أجل أن يظهر لـ”نيو“ كيف أصبح البشر مجرد مصادر طاقة للآلات

 

17633-10

# في الفيلم، كانت كل شاشات الحواسيب التي ظهرت في العديد من المشاهد (ما عدا المشاهد التي يتم فيها تعقب الإتصالات الهاتفية، ومشاهد حاسوب نيو) تُظهر شيفرة الماتريكس التي تتكون من أرقام وحروف مقلوبة ورموز ”كاتاكانا“ يابانية.

 

zl9bFW9

# لخلق اللون الأخضر المميز للمظهر العام لفيلم الماتريكس، تم صبغ كل زي من أزياء الممثلين والممثلات عبر غمسها في حاويات تحتوي على هذا اللون اذ تم إقصاء اللون الأزرق تماما في فيلم الماتريكس، حيث كان لكل شيء صبغة خضراء، وتم القيام بهذا حتى تبدو الأشياء وكأنها يُنظر إليها من خلال شاشة حاسوب

 

17633-13

# عندما كان الطاقم يقوم بتصوير مشهد الطائرة المروحية , كانت العديد من الطائرات المروحية تحلق بين الحين والآخر فوق منطقة التصوير المحظور الطيران فوقها في سيدني بأستراليا وكان هذا الأمر على وشك أن يعصف بالفيلم كله ويهدد باستمرارية تصويره، حيث تم لاحقا تغيير العديد من القوانين في مدينة ”نيو ساوث وايلز“ الأسترالية حتى يتواصل تصوير الفيلم.

 

mqHALMK

# قبل أن يشرع ”مورفوس“ في تدريب ”نيو“ على القتال خلال برنامج المواجهات الفردية التدريبية، بقوم ”نيو“ بمسح أنفه بأصبع إبهام يده و هذه الحركة التي هي في الحقيقة مشابهة للطريقة المميزة التي يستهل بها نجم فنون القتال ”بروس لي“ مبارزاته مع خصومه، حيث قام ”نيو“ بالإرتجال في هذا المشهد وإضافتها بنفسه

 

PWfbyFx

# تنتهي صلاحية جواز سفر ”نيو“ في الفيلم بتاريخ 11 سبتمير 2001 وهو ما يوافق تاريخ الهجمات الإرهابية بالطائرات على برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك.

 

17633-16

# في النص الأصلي، كان على الممثل الذي يلعب دور شخصية ”سويتش“ أن يكون شخصا ثنائي الجنس ”Androgynous“، لأنه في العالم الواقعي يكون ذكرا، أما في عالم الماتريكس الإفتراضي فيكون أنثى، ومنه إشتُق الإسم سويتش ”أي التبديل“

 

17633-17

# بعد المشهد الذي تم فيه تصوير عملية تبادل إطلاق النار في البهو، تعود الكاميرا إلى الخلف لتظهر مخلفات إطلاق النار، وفي ذلك الوقت بالتحديد يسقط جزء من إحدى دعامات المبنى مصادفة، فيتم إضافة ذلك إلى الفيلم

 

biug12s

# خلال التصوير، تعرضت الممثلة ”كاري آن موس“ لحادثة لُوي فيها كاحلها إلا أنها لم تخبر أحدا بذلك واستمرت بالتمثيل على الرغم من الألم، حتى انتهى تصوير الفيلم، وذلك خشية أن يقوم المخرجان باستبدالها.

 

17633-20

# رأى بعض العلماء أنه سيكون قريبا جداً متاحا لنا تعلم مهارات جديدة على طريقة فيلم الماتريكس، حيث سيكون بإمكاننا تحميل هذه المهارات والمعارف إلى عقولنا مباشرة

 

B7AlIbV

# قامت الممثلة ”كاري آن موس“بأداء كل الحركات ومشاهد الحبال الخطرة بنفسها دون الأستعانة بدوبلير

 

maxresdefault