حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك

حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك
حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك
كتب: آخر تحديث:

حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك

العناية بالجمال كإستخدام مستحضرات التجميل والعطور أمر مهم لأنه يمنح الثقة بالنفس والشعور بالتألق، ولكن الأهم أن لا تجعلي اهتمامك بجمالك سبباً في تدهور صحتك،  إليك هذه النصائح لتحافظى على جمالك دون الضرر بصحتك:

 حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك
حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك
– مستحضرات العناية بالبشرة وإزالة التجاعيد: ينتشر إستخدام بعض مستحضرات العناية بالبشرة وإزالة التجاعيد غالباً بفضل الحملات الإعلانية والتسويقية وليس لتميز المستحضر ذاته ويلجأ المعلنون إلى مزاعم “علمية” حول فوائد المستحضرات هي أبعد ما يكون عن الواقع، إستشيري المختصين في هذا الأمر قبل أن تقبلي على شراء مثل هذه المنتجات حفاظاً على صحتك وتوفيراً لمالك.
حافظي على جملك دون الضرر بصحتك
– أحمر الشفاه: منتج زيتي أساسه اللانولين وهلام البترول وشمع السيليكون وزيت الخروع إضافة إلى عطر وعدد من الأصباغ وبعض هذه الأصباغ محظور إستخدامه بسبب أضراره الصحية، إختاري الأنواع المصنعة من مواد طبيعية وصديقة للبيئة.
حافظي على جملك دون الضرر بصحتك
تطرية الجلد حول أظافرك: استعملي زيت الزيتون بدلاً من المستحضرات الكيميائية الإصطناعية فهو ينعم بشرة اليدين أيضاً.
حافظي على جملك دون الضرر بصحتك
العطور: صناعة العطور إحدى اكبر صناعات مستحضرات التجميل وفي كل سنة يتم طرح مئات الأنواع إلى الأسواق وكثير من هذه المنتجات يسبب طفحاً جلدياً وحساسية وبعض العطور يتفاعل في ضوء الشمس فيحدث تهيجاً في الجلد والجهاز التنفسي، ولكن العطر يترك فينا أثراً نفسياً إيجابياً ولا يمكن الإستغناء عن إستخدامه، لذلك إحرصي على عدم الإفراط في رش العطور وإقفال القارورة جيداً كي لا يتبخر ما فيها.
حافظي على جملك دون الضرر بصحتك
– مزيلات الروائح والعرق: تحتوي مزيلات الروائح والعرق على مواد ضارة مثل كلوروهيدرات الألومنيوم والفورمالديهايد والأمونيا غيرها من المواد الكيميائية وهي تعمل على تغيير الرائحة فقط، أما مزيلات العرق فتعمل على سد مسام البشرة فتمنع التعرق وهو أمر غير صحي، إستخدمي مستحضرات طبيعية مثل المسك ودهن العود ولا تنسي أن النظافة هي أفضل طريقة للتخلص من رائحة العرق.

حافظي على جمالك دون الضرر بصحتك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *