الرحلة التاريخية لتطور برامج الدردشة: من MSN إلى WhatsApp

الرحلة التاريخية لتطور برامج الدردشة: من MSN إلى WhatsApp
الرحلة التاريخية لتطور برامج الدردشة من MSN إلى WhatsApp
كتب: آخر تحديث:

الرحلة التاريخية لتطور برامج الدردشة: من MSN إلى WhatsApp

بعد أعوام من المحاولات المضنية، نجحت برامج الدردشة على الهواتف الجوالة أخيرا بالإطاحة بالمكالمات الهاتفية، لتعطي مفهوم «التواصل» بعدا جديدا بالصوت والصورة، فلمع نجم بعض الشركات، التي طورت نفسها بالتدريج من برامج دردشة مقيدة بحدود شاشة الكومبيوتر إلى القدرة على اجتياز الزمان والمكان بنقرة واحدة على الهاتف.

وبعد مرور 16 عاما على ظهور أول برنامج دردشة MSN، أصبحت الساحة تعج ببرامج التواصل المجانية، استعرض موقع «هاففينجتون بوست» الأمريكي، الرحلة التاريخية لأهم برامج الدردشة التي تحولت من فكرة مجنونة إلى شركات مليارية بفضل خدماتها الريادية.

MSN

whats app

يعتبر من أوائل برامج الدردشة، إذ أصدرت شركة «مايكروسوفت» Microsoft النسخة الأولى منه في عام 1999 تحت مسمى MSN Messanger «إم إس إن ماسنجر»، واستمرت بقية الإصدارات بذلك الاسم حتى تغير في ديسمبر 2005 ليصبح Windows Live Messanger.

وجاء الإصدار الأول من البرنامج بسماتٍ أساسيةٍ بسيطةٍ مثل إرسال الرسائل النصية العادية ووجود قائمة جهات اتصال تقليدية، وفي عام 2000، أًصدرت النسخة الثانية من البرنامج واحتوت على إمكانية إجراء مكالمات الفيديو، ونقل الملفات بين الأجهزة وكان ذلك بمثابة نقلة كبيرة في ذلك الوقت.

ولم تتوقف شركة «مايكروسوفت» عن تحسين الإصدارات التالية، فكان أهمها تطوير واجهة الاستخدام النصية القديمة لتتضمن عناصر يمكن التحكم فيها مثل الخلفيات والابتسامات المتحركة، وإرسال الرموز التعبيرية، وترك رسائل صوتية للأصدقاء في حالة عدم وجودهم.

وفي عام 2006، صدرت أول نسخة تحت مسمى Windows Live Messenger، لكن شابها مجموعة من العيوب كان أبرزها إمكانية إجراء محادثة والمستخدم غير متصل، وتم تلافي ذلك العيب في النسخ التالية التي لم يوضع بها سوى بعض الإضافات الطفيفة.

وفي أبريل 2013، جاءت النهاية الرسمية للبرنامج وأصبح البديل هو برنامج Skype، حيث تم الربط تلقائيا بين حساب Windows Live Messanger وSkype.

Yahoo! Messanger

yahoo
انطلق برنامج Yahoo! Messanger في عام 1998 ليؤدي دورا تكامليا مع خدمة البريد الالكتروني التي تقدمها شركة Yahoo!، ويمكّن المشتركين فيها من الدردشة بالصوت والصورة، وإجراء مكالمات جماعية، ونقل الملفات فيما بينهم.

وكانت أهم النقاط الفاصلة في تاريخ Yahoo! Messanger توافقه مع Windows Live Messanger في عام 2006، والسماح لمستخدمي البرنامجين بالدردشة مع بعضهما البعض عن طريق حساب واحد، وعُرف عن البرنامج انتشاره بين فئة الشباب، حيث أتاح لهم فرصة التعارف على نطاق واسع وبشكل سريع عن طريق غرف الدردشة العامة والخاصة، ما فتح باب الانتقادات على إدارة شركة Yahoo!، حيث شهدت بعض هذه الغرف استغلال الأطفال جنسيا.

وعلى مستوى المحادثة الشخصية، كان Yahoo! Messanger يتمتع بالعديد من المميزات مثل إمكانية إرسال واستقبال الملفات المختلفة حتى مساحة 2 غيغابايت، والقدرة على حفظ المحادثات المكتوبة وتسجيل المكالمات الصوتية الفائتة، وصمد البرنامج حتى اليوم مع تحديثه ببعض الإمكانيات ليتوافق مع التطورات التكنولوجية، مثل إتاحة التواصل مع مستخدمي موقع «فيس بوك»، وإنشاء تطبيق لأجهزة الهواتف الذكية التي تعمل بنظام «أندرويد» Andriod أيضا.

Skype

skyp

ابتكره المستثمران السويدي نيكلاس زينشتروم والدنماركي يانوس فريس مع مجموعة من مطوري البرمجيات، وتقوم فكرة البرنامج على تمكين المستخدم من التواصل بالصوت والصورة والرسائل الفورية مع المستخدمين الآخرين بشكلٍ مجانيٍ، وبإضافة تكلفة بسيطة حال الاتصال بخطوط الهاتف.

وفي عام 2011، اشترت شركة «مايكروسوفت» Microsoft برنامج Skype مقابل 8.5 مليار دولار، وفي العام نفسه، وصل عدد مستخدميه إلى 30 مليون مستخدما حول العالم.

ونجح Skype بامتياز في تجاوز عقبة الوجود داخل أجهزة الكمبيوتر، فأصبح البرنامج متاحا اليوم لمعظم أنظمة الهواتف الذكية مثل «أندوريد» Android، و«بلاك بيري» BlackBerry، وiOS، وWindows Mobile.

BlackBerry Messanger

blackberry

يعتبر BlackBerry Messanger أو ما يُعرف بـ BBM هو صاحب الخطوة الأولى في رحلة انتقال برامج الدردشة من أجهزة الكمبيوتر إلى الهواتف الذكية، حيث صدرت النسخة الأولى منه في عام 2005 من قبل الشركة المصنعة لأجهزة «بلاك بيري» BlackBerry.

وكانت آلية البرنامج تقوم على إرسال الرسائل النصية عبر الانترنت من خلال رقم التعريف الشخصي PIN، لذلك كانت المراسلة تقتصر على مستخدمي أجهزة البلاك بيري حتى العام 2013، حين أصبح متاحا لنظامي «أندرويد» وiOS.

ويعد BlackBerry Messanger من أقل تطبيقات الدردشة بالنسبة لعدد المستخدمين، حيث يبلغ عدد مستخدميه 91 مليون مستخدما، لكن ذلك لا يمنع وجود العديد من الخصائص المتميزة به مثل خاصية قائمة التحديثات التي يجريها المُضافون على ملفاتهم الشخصية كتغيير الصورة أو الرسالة الشخصية، وأيضا توفر مستوى خصوصية جيد، فلا يمكن للآخرين معرفة آخر ظهور لك، وهل أنت متصل أم لا إلا في حالة قراءة رسالة خاصة.

WhatsApp

whatsapp
انطلق تطبيق «واتس آب» WhatsApp في عام 2009 على يد موظفين سابقين في موقع Yahoo!، هما الأميركي بريان أكتون والأوكراني جان كوم.

يصنف التطبيق اليوم على أنه المنافس الأشرس لتطبيقات الدردشة الخاصة بالهواتف الذكية، ويمكن تحميله على أجهزة «أي فون» iPhone، و«بلاك بيري» BlackBerry، و«أندرويد» Andriod، و«ويندوز فون» Windows Phone، ويستخدم لمحادثة الصوت أو الفيديو، وكذلك إرسال الرسائل النصية والصور والمواقع الجغرافية.

وتعود ملكية WhatsApp حاليا لموقع «فيس بوك»، بعد أن اشتراه في فبراير 2014 بمبلغ 19 مليار دولار مقسمة بين مبلغ دُفع نقدا وبين أسهم في شركة «فيس بوك»، وفي العام التالي، ارتفع عدد مستخدمين WhatsApp ليصل إلى 700 مليون مستخدما.

الرحلة التاريخية لتطور برامج الدردشة: من MSN إلى WhatsApp

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *