الخبيرة منى أحمد تستعرض توقعات الأبراج لسنة…

الخبيرة منى أحمد تستعرض توقعات الأبراج لسنة…
كتب: آخر تحديث:

 العرب اليوم - الخبيرة منى أحمد تستعرض توقعات الأبراج لسنة 2017

كشفت خبيرة الأبراج منى أحمد، عن توقعات الأبراج لسنة 2017 في الحب والصحة والعمل، مؤكدة أن بعض الأبراج ستحظى بالحظ والسعادة في العام المقبل، والبعض الأخر سيعاني من العثرات، والتي سيتخطاها سريعًا.

* برج الحمل :

وأكدت أحمد في تصريحات خاصة إلى “العرب اليوم”، أن مواليد برج الحمل الناري، لديهم في العام الجديد حظًا عاليًا، فهم يأخذون ذلك الحظ من برج الدلو الهوائي، وينبغي الاستفادة من هذا الحظ، حتى يعكس السعادة على الحياة، مضيفة “أن تعوضوا عام مضى من الحظ السيء، وألا تتركوا فرصة بها حظ تفوتكم، فإن كنتم رجال أعمال، فالعام مناسب لإبرام صفقات ناجحة، والشراكة عندكم فيها مكاسب كبيرة، وأن كنتم لا تعملون فالعمل في انتظاركم، وما عليكم إلا السعي، وستكون خطواتكم موفقه بإذن الله، وأن كانت لديكم تجارة، فستكون مزدهرة في العام الجديد، وبشكل عام يحظى جميع مواليد الحمل رجالًا ونساءً بعام سعيد، وعلى الصعيد الاجتماعي والعاطفي، إن كنتم متزوجين فأحذروا من الانفعالات الزائدة والمواجهات العنيفة، مع الشريك، أما غير المتزوجين فالعام مناسب للارتباط والزواج، وأن كان فسيكون موفق بإذن الله، واهتموا كثيرًا بصحتكم”.

* برج الثور :

وأوضحت أن سنة 2017 لمواليد برج الثور، هي سنة إيجابية جدًا، فيما عدا الشعور بالرغبة في تضخيم الأمور، ويجب عليك التحكم فيها إذا أردت الاحتفاظ بسعادتك وصفاء الجو حولك، وسيكون كوكب جوبتر هو المؤثر عليك في تضخيم الأمور، وتكبير ردود فعلك، وهنا يجب عليك التريث والهدوء، لاسيما في شهر شباط/فبراير وآذار/مارس وحزيران/يونيو 2017، وأضافت “كن حذرًا في عدم خرق القوانين بأي وجه، لتفادي مشاكل مع الجهات الرسمية والقضائية، وكن حذرًا كذلك خلال هذه الشهور، حتى لا تدخل في نزاعات مع أحد المقربين منك، وعندما تحس بعصبيتك تزداد، سارع بالانسحاب وتغيير الجو لتفادي الجدالات”. وتمتع بشهري كانون الثاني/يناير وأيلول/سبتمبر 2017، لأن حظك سيكون رائع بالحب وبالمشاريع الشخصية والمهنية، فلا تضيع فرصك فيها.

* برج الجوزاء :

وأضافت أحمد “بالنسبة إلى مواليد برج الجوزاء في عام 2017، فإنّ هَذا العام يوجد فيه الكثير من الحظ والفرص والإمكانيات، نظرًا لتواجد المريخ الذي يعطيهم طاقة عاطفية كبيرة في برجهم هذا العام، وأنصح من يرغب في الارتباط أن يأخذ تلك الخطوة هذا العام، ولكن المشكلة الوحيدة التي تواجههم تكون في العمل، وتتطلب منهم الصبر لتحقيق النجاح، وسيكون بانتظارهم سنة مليئة بالمشاكل والصعوبات، مَا يستدعي منهم الوعي والتنبه إلى أدق التفاصيل المحيطة بهم، وعدم التسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، خصوصًا على الصعيد العاطفي”.

* برج السرطان :

وتابعت “تدخل سنة من الوعود الكثيرة التي تمدّك بالأمور الإيجابية، لاختبار قدراتك وتوظيف مهاراتك، فما حال دون تقدّمك في السابق يصبح الآن حافزًا للانطلاق، وحان الوقت كي تخطّط للمدى البعيد، وها هو “جوبيتير”، يضاعف حظك ابتداءً من شهر تموز/يوليو، ويحمل إليك تيارًا من النِّعَم استثنائيًا للكسب المعنوي والمادي، فهو يدخل برجك ويستقر فيه سنة كاملة، ولقد انتهيتَ من الخيبات التي صدمتك والتبعات المؤسفة لبعض الأحداث التي آلمتك، واليوم تخرج من المأزق وتتخلص من بعض الديون، فتحقق أمنيات في بداية السنة، وتحرز عملية مالية ناجحة، أو تقوم بسفر مثمر أو تشتري منزلًا أو عقارًا أو تحقق ربحًا مفاجئًا، ويساعدك القدَر على تنظيم مشاريعك وتحضيرها في الأشهر الستة الأولى التي تحمل أحداثًا، تفاجئك، ولكنها تأتي بالإجمال لمصلحتك، أما إذا مررتَ بفترة من التجارب الدقيقة، إلاّ أنّ الأمور تستقيم بصورة مفاجئة خلال النصف الثاني، فتفاجأ بنجاح لم تتوقعه، وتسافر ربما إلى دولة أجنبية للعمل، أو توقّع على عقد مع مؤسسة خارج بلادك”.

وأكدت أن بعض مواليد السرطان يحققون ثروة، ومنهم من يعود إلى الوطن، ويستقرّ فيه بعد غياب، إلاّ أنك تتعرّض لمواجهات مع العدالة، وتعالج دعاوى قضائية ربما، تنهي السنة أكثر ثراءً مما تبدأها، وقد يكون الغنى ماديًا أو معنويًا أو روحيًا وفكريًا. وعلى الصعيد العاطفي، تدخل مرحلة مميّزة، ابتداءً من أواخر شهر حزيران/يونيو، وتطرق باب الحب الحقيقي، إذا كنتَ خاليًا. وتتحرّر من قيود وتبدّل الأوضاع كي تفرض شروطك، ولا تقوم بخياراتك، تضع حدًّا ربما للعزوبية وتتزوّج في هذه السنة، أو تعلن خطوبتك، الاحتمالات كثيرة. وقد يهتف قلبك إلى شخص من جنسية أجنبية، أو تقيم علاقة سرّية لسبب من الأسباب، أو تتعرّف إلى مَن تحب خلال سفر، وتهتم هذه السنة بصحة أحد الأولاد أو المسنّين أيضًا.

* برج الأسد :

وفي عام 2017، يتلقى برج الأسد دعمًا ممتازًا من كوكبين، يمتلكان قوة كبيرة من الإيجابية، لتمنح الطاقة، وحب الأشياء الجديدة، والأفكار البناءة، والمفاهيم الثورية. وتأثير أورانوس كان حاضرًا في الأعوام الأخيرة أيضًا، لكن على نحو مشوش جدًا. وبالنسبة للحب  تُقلّلُ شهيةِ البعضَ وغريزتهم وشهيتهم للمغامرة، ليصبحوا لَيس كما كَانوا، أنت لَسْتَ عاطفيَ جدًا أكثر وأنت تَفتقرَ إلى الشهيةِ للمغامرةِ. ولا شيء جدّيد، سوى بعض العلاقات العاطفية المستندة على الثقة والمسؤولية، وغير ذلك فالعلاقة لا تدوم أو تُسبب مشاكل، و يمكن أن تُقابل شخص يشترك معك في الأهداف الروحية أو الثقافية وعلاقتك به توسع آفاقك، فرصة للسفر البعيد بمرافقة حبيبك، قد تُعاشر شخص من ثقافة أو بيئة مختلفة أو من منطقة بعيدة. وهذه الميلِ يُمْكِنُ أَنْ يُظهرَ على مدار السَنَة 2017، لكن لدرجة أكبر أثناء الثُلثِ الأخيرِ.

والفترات الأكثر عاطفية خلال 2017، في كانون الثاني/يناير ومن منتصف شباط/فبراير إلى الأسبوع الأول من آذار/مارس، شهر تموز/يوليو، النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر إلى النصف الأول من تشرين الثاني/نوفمبر، والنصف الأول من كانون الأول/ديسمبر.

ويصبح موضوع الأبوة محط اهتمام لمواليد الأسد، وإذا لم يكن لديكَ أطفال وأنت في السن الطبيعي فكر في الموضوع بعناية، أما إذا كان لديكَ الأطفال، مسؤوليات أبوّتكِ تَنْمو، أدبيًا وماليًا. وأما بالنسبة للصحة ففي بداية السّنة تشعر بالوهن وضعف طاقتك، وقد تتعرض لبعض الأمراض البسيطة الموسمية. وتتحسن أحوالك الصحية مع منتصف السنة، قد تكون هناك بعض المشاكل المُتعلقة بالجهاز العصبي والهضمي، أعد النظر بعاداتك الغذائية، وتخلي عن العادات السيئة، أعطِ نفسك مقدارًا من الراحة بين الحين والآخر، إن روحك المعنوية المُتفائلة ستساعدك على النجاح الباهر في مجال صحتك.

* برج العذراء:

وسينتظرهم عام جديد من النجاح والتألق وستزداد ثقتهم بأنفسهم، ووجود المشترى وزحل وبلوتو في برجهم، سيدعمهم أكثر وتقل حدة الشك الذي يشعرون به تجاه الآخرين، أما وجود فينوس في منزل الحب يؤهلهم للحصول على المزيد منه والعطاء، وتتفتح أمامهم أبواب الحظ في كل الأنشطة التي يقومون بها حتى 6 مارس/آذار، كما أن زحل والمشترى يدعمانهم ويساعداهم على الاحتفاظ بهدوء الأعصاب حتى 16 تموز/يوليو.

* برج الميزان:

وسيكون لديك مرافق لتسليط الضوء على المفاهيم الخاطئة من شريك حياتك، حتى لو استغنيت عليه سيكون الحظ بجانبك، وإصرارك على الاعتراض سيفقدك الاعتبار تدفق فينوس يمنحك القوة الجاذبة، وبشخصيتك القوية ستجذب الكائنات، في محاولة لممارسة السلطة في علاقاتهم العاطفية خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام. وسيكون شريك حياتك أكثر طبيعية من المعتاد، وستكون قادر على إطلاق العنان لإبداعك والمحبة وتعزيز الروابط الخاصة بك في جحيم عاطفي مستعمر في داخلك.

* برج العقرب :

وأكدت منى أحمد أن بالنسبة لبرج العقرب، ستنشأ تعقيدات كثيرة في حياتك المهنية، بسبب عمل اتصالات على استئناف سجلات متابعة، وستدخر المصالح المتعارضة، وغالبا ما تظهر المكر والدهاء بحكمة لتحقيق أهدافك، وتدفق فينوس تظهر أنها ستجعل لكم المزيد من السلطة في العلاقات المهنية، ما خففت من آثار المريخ في التعبير الخاص بك، وستستخدم استراتيجية للتسلق إذا لزم الأمر، الذين منكم يدرسون أوفي تدريب، أو مرحلة البحث عن العمل ستجدون الارتياح الشديد في نجاح الرسمي، وجميع العقبات لتحرير تفاؤلك. وفي بداية عام 2017، سيتعرض شخص في الحي الذي تسكن فيه إلى مأزق، من الممكن أن يكون هذا الشخص زميلًا أو صديقًا أو حتى شريكك. لا تتردد في مساعدة هذا الشخص حتى ولو بكلمة تشجيعية بسيطة لأنه بأي حال من الأحوال فهذا الشخص لن ينسى أبدًا وقوفك إلى جانبه.  وأما على جانب العمل فستتسم أعمالك بالنسق المتسارع وستكون قادرًا على الحفاظ على هذا النسق، وستكون من الأوائل الذين يحققون النجاح على صعيد العمل.

* برج القوس :

وتنصح التوقعات الفلكية برج القوس، بألا يخاف من التضحية بالمزيد من وقت الفراغ لصالح العمل، لأن هذا الأمر سيعود لصالحه على المدى البعيد. ومن الممكن أن تحصل على العطلات فيما بعد، ولكن تذكر أن الراحة والاسترخاء هما عوامل هامة لنجاحك، ولذا فلا يجب أن تغفل عنها، وستحقق العديد من النجاحات في هذه الفترة، كما أنك ستحقق النجاحات على مستوى العلاقات الشخصية أيضًا، وستمتاز العلاقات الشخصية طويلة المدى بالاستقرار، أما بالنسبة لأولئك غير المرتبطين فهم على موعد محقق لمقابلة شريك حياتهم، ولكن يتعين عليهم الانتباه الشديد. وفي النصف الثاني من العام، تتنبأ التوقعات الفلكية بأن القوس سيواجه المشاكل على صعيد العلاقات الشخصية.

ويعود سبب هذه المشاكل إلى الانشغال الدائم والغياب التام، نتيجة للعمل المكثف الذي كان يقوم به الشخص، وخصوصًا في شهر تموز/يوليو، مما يتسبب في أن يواجه برج القوس الشك وعدم الثقة من قبل شريكه. وحاول أن تحل المشاكل من هذا النوع، بأسرع وقت ممكن وإلا سيسوء الموقف أكثر، لا يتعين عليك أن تتجاهل أفراد عائلتك. والطريقة المثلى التي تستطيع بها أن تسعد كافة أفراد عائلتك هي أن تنظم حفلة تجمعهم جميعًا في منزلك.

وفي الخريف، سيواجه برج القوس للأسف العديد من المشاكل في العمل، ومن غير المقبول أن تستسلم بعد تلك الفترة من عدم التوفيق، وقم بتقييم الأحداث الماضية، وتعلم من أخطائك لأنه حتى التجارب السلبية تحمل في طياتها العديد من جوانب الاستفادة، وتظهر التوقعات الفلكية أن نهاية عام 2017 ستكون مليئة بالتحديات لبرج القوس، ولكن على الأقل ستنتهي الخلافات على صعيد العلاقات الشخصية، ولذا فستتمكن من الاعتماد من جديد على شريك وعائلتك.

* برج الجدي :

تحمل عام 2017 تغييرات بطيئة ومهمة على الصعيد الشخصي والعائلي، ومن المستحسن تعزيز الروابط وعدم تهديد الاستقرار بالمخاطر، ومهنيًّا وماليًّا ندعوك إلى مراجعة الأعمال والتدقيق بالتفاصيل منذ بداية العام، ولا تترك جهودك وأعمالك تذهب سدى، فأنت تملك طاقة كبيرة، وتتلقى فرص عمل جديدة أو تزدهر أعمالك الحالية. وتستمر الفرص والنجاحات فقط حتى منتصف العام 2017، لذلك اعرف كيف تلتقط الفرص وكيف تقرّر.

صحيًّا، راعِ ظروفك الصحية وحاذرْ من مصاريف صحية مفاجئة وطارئة، واعرف كيف تختار الوقت لاتباع نظام صحّي سليم. وفي منتصف العام وتحديدًا في شهر حزيران/يونيو، قد يزورك التعب إلى حدّ استشارة طبيب، ونظّم وقتك لكي لا تحتاجه.

عاطفيًّا، انفراج على الصعيد العاطفي، وستسمح الظروف بالمصالحات وإعادة الأمور إلى مجراها، إذا كانت مهدّدة، وتشهد حياتك الخاصة هذا العام، حدثًا عائليًّا إيجابيًّا كارتباط أو زواج أو ولادة طفل، والعاطفة ستكون واضحة خلال الأيام الأولى من العام الجديد.

*برج الدلو :

وبيّنت أحمد أن كوكب الزهرة يتنقل في برج الدلو، وسيكون واعدًا بأن حياتك العاطفية، سيكثر فيها اللقاءات الرومانسية. وبشكل عام العلاقات العاطفية تتطور نحو المزيد من العمق والأصالة، وسيكون لديك الكثير من العواطف، عموما ستحصل على محبة اكثر، ومفهوم البيت بالنسبة للكثيرين ستصبح واضحة ومنسجمة حليف الأخوة رومانسية، ومن المتوقع أن مناقشات جادة مع الأسرة أو مع شريك حياتك، والذي سيناقش تنفيذ هذا التطور الجديد من حياتك، وفي هذا العام تظهر لك الصريح والمباشر، والذي يساعدك على الانسجام في علاقاتك، وتأخذ منه الثقة، لفتح سحرك واتخاذ قراراتك بوضوح أكثر من أي وقت مضى.

* برج الحوت :

وتحدثت عن الحب لبرج الحوت 2017، قائلة “من بداية السنة ستبدأ حياة عاطفية أكثر ديناميكية الكثير منكم، ستواجه رغبات قوية لأنشطة جديدة مع قلبك والحاجة للتحرك، لاكتشاف آفاق جديدة، وبالتالي إعادة اكتشاف شريك حياتك في سياقات مختلفة. وذوقك الخاص يعزز المناخ العاطفي ويساعدك لخلق أجواء مواتية، لازدهار المشاعر والعواطف، التي كنت تشعر بحاجة ملحة للاعتراف والإنجاز، أكثر من أي وقت مضى، ولن يكون لديك الكثير من الوقت قبل اتخاذ القرارات المهمة في حياتك، وفي خضم هذه اللحظة، التي تسيطر على مجرى الأحداث، وستسمح لك لتصبح على بينة من مهارات الارتجال الذي تقوم به، وأنت لا تعرف في المجال العاطفي، إذا كنت حاليًا زوجين تحتاج إلى معرفة المزيد عن إجبار نفسك على مشاريعك، لقد حان الوقت للحديث عن ذلك دون المرور عالي، العديد من الطرق الالتفافية شريك حياتك سيتقبل ذلك رغم مخاوفك.

وفي عطلة نهاية الأسبوع لكما هي مهرب الرومانسية، لا تتردد في التواجد معًا لتجد نفسك أفضل اذا كنت واحدة، سيكون لديك فرصة للقاء واعد جدا على المدى الطويل، ولكن أيضا للعيش بشكل كامل الغرائز الحسية والمشاعر دون قيود لا لزوم لها، وعيش حياة طيبة وبحرية كما تريد. وبالنسبة للعمل لبرج الحوت 2017، حياتك الاجتماعية والمهنية ستكون دافئة ووردية وفي نفس الوقت مثمرة وناجحة، ومن خلال تجنب أقطاب مختلفة من المصالح، التي ستضع أفضل الفرص لتحقيق أهدافك الخاصة هذا العام، وستتلقى الكثير من التشجيع والتهنئة والشكر، لكن اغتنم هذه الفرصة للحديث عن الزيادة في ثمار مجهوداتك، وكثير منكم الذين لديهم مهنة تجارية نرى الانسجام في العلاقة تمتد بشكل إيجابي، والجانب السلبي هو حقيقة أنك ستحتاج إلى تكريس المزيد من الوقت لعملك، وخصوصًا في الربع الثاني. وكل ما يتعلق بالتعليم والتدريب ستتلقى منافسة، يمكنك الاعتماد على الأداء الأمثل، لقدراتهم الخاصة بك.