الاسطورة أنتهت وأخير نكشف لكم حقيقة مثلث برمودا الغامض !

الاسطورة أنتهت وأخير نكشف لكم حقيقة مثلث برمودا الغامض !
كتب: آخر تحديث:

30708989_10155755832312669_7632577572743675904_n

ردّد العلماء وأصحاب نظرية المؤامرة على السواء كافة السيناريوهات التي يمكن تخيلها على مدار السنوات لتوضيح الاختفاءات الغامضة في مثلث برمودا، بدءاً من الأهرامات الموجودة في قاع البحر وصولاً إلى السُحب السداسية. بعد تسببت المنطقة التي تغطي جزءاً من البحر وتقع بين فلوريدا وبورتوريكو وبرمودا في غرق عشرات السفن والطائرات على مدار القرن الأخير , وكلها حوادث وقعت في المنطقة المعروفة باسم مثلث الشيطان , او مثلث برمودا، مثلث الرعب والغموض الذي نسجت حوله الأساطير طوال الأعوام الماضية .

واخيراً عثر العلماء على حل لغز مثلث برمودا الغامض الذى حير البشر لمئات السنين ، اذ  كشف أحد العلماء في أستراليا عما يسميه بالتفسير “البسيط” وراء هذه الظواهر الغريبة التي حدثت في هذه المنطقة , والسبب هو الخطأ البشري ! ، ويرى د. كارل كروزلنسكي Karl Kruszelnicki  أن عدد حالات الاختفاء التي حدثت في مثلث برمودا عاديًا، وأن العدد لا يستدعي أن يكون الأمر متعلق بظواهر بيئية استثنائية أو ظواهر غامضة. أضاف أيضًا أنه بمقارنة عدد الطائرات التي تختفي عند مثلث برمودا، بعدد الطائرات التي تختفي في أي مكانٍ اخر في العالم، سنجد أن الأعداد متقاربة للغاية , ويُرجع د. كروزلنسكي أسباب اختفاء الطائرات والسفن في المثلث إلى وجوده قريبًا من خط الاستواء، وبالقرب من جزء غني من العالم، وهو أميركا، وبالتالي تعتبر حركة المرور مزدحمة .

ويشير كروزلنسكي إلى مثال تاريخي وهو اختفاء خمس طائرات أميركية من طراز TBM  من الرحلة رقم 19 عام 1945، وأعقبه اختفاء الطائرة المائية التي ذهبت للبحث عن الطائرات الخمس، ولم يعثر على أي دليل على الحُطام أو الطاقم , ولكن على الرغم من وجود مزاعم تتعلق بظروف غامضة وراء هذه الأحداث بالإضافة إلى حالات الاختفاء الأخرى، ذكر كروزلنسكي أن قراءات الراديو هذه الليلة تُظهر أن الطيارين المستجدين أوصوا بالتحليق تجاه الغرب، وحلق الطيار بالفعل اتجاه الغرب، كما ذكر أن طائرة البحث لم تُفقد، فقد شوهدت وهي تنفجر وألقى كروزلنسكي باللوم على الطيار نفسه , كما لم يُكتشف أي شيء يمكن أن يشير إلى أن الخسائر ناجمة عن أي شيء بخلاف الأسباب العادية، ولم يجر تحديد أي عوامل استثنائية مطلقاً

وبالمثل، تقول الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي NOAA بأن الظواهر التي تحدث في مثلث برمودا تنعكس في أنحاء أخرى من العالم تتمتع بنفس الظروف البيئية , موضحة أنه دائماً ما يعتبر المحيط مكاناً غامضاً بالنسبة للبشر، فعندما تسود حالة من الطقس السيئ أو الملاحة السيئة، يُصبح المكان مميتاً للغاية.  وفليس هناك دليل بأن الاختفاءات الغامضة التي حدثت في مثلث برمودا أكبر من أي منطقة اخري فى المحيط

هناك كذلك نظرية أخرى تفسير هذا الغموض وهى نظرية السحب السداسية , فقد كشف العلماء بأنهم رصدوا سحباً سداسية الأضلاع تسبب عواصف ورياحاً بسرعة 273 كيلومتراً في الساعة في منطقة مثلث برمودا، ويعتقدون بأنها السبب وراء اختفاء الطائرات والسفن في منطقة المثلث الواقع شمال غربي المحيط الأطلسي وتقدر مساحته بنحو نصف مليون كلم

وعندما استخدام العلماء أجهزة الرادار لمعرفة ما يحدث أسفل تلك السحب، وجدوا أن سرعة الرياح عند مستوى سطح البحر بالمنطقة تصل إلى 170 ميلا في الثانية , فهي أشبه بـ”قنابل الهواء” على حد وصفهم، ويمكن لتلك الرياح أن تتسبب في غرق السفن وتحطم الطائرات. وبإمكان هذه “القنابل الهوائية” خلق انفجارات هائلة ، ويعتقد الباحثون أن هذه الظواهر الطبيعية هي السر وراء غموض مثلث برمودا,  كما حلل الباحثون صورا من وكالة ناسا الفضائية ورصدوا الغيوم سداسية الشكل على مساحة تتراوح بين 32 -88 كليو مترا مربعا، على بعد حوالي 240 كيلومترا قبالة سواحل ولاية فلوريدا , إلا أنها لازالت نظرية لم يتم التأكد من صحتها بعد !

كذلك هناك تفسير لظاهرة أخرى اشد غموضاً بمرتبطة كذلك بمثلث برمودا وهي ظاهرة  ما يعرف بسفن الأشباح , والذى يعد من اشد المواضيع غرابه في مثلث برمودا , وهي السفن التي يتم العثور عليها خاليه تمام ولكنها في افضل حاله , مثل قصة السفينه التى عثر عليها في عرض المحيط خاليه تماما , ولاحظوا ان كل شي كما هو ولم يلمسه احد , كما لو كان القبطان ترك كل شي وانصرف متعجلاً , كان اسم هذه السفينة ” لادهاما ”  وحينما شاهد طاقم السفينه س ازتك هذا المنظر اخذ بعض افراده يتذكرون ما سمعوه عن سفينه عثر عليها في الاطلنطي مهجوره وخاليه من البشر وهي سفينه مسجله في قائمة كوارث المثلث باسم هاري سلست وبينما يتذكر طاقم السفينه هذه القصه حدثت المفاجاه حينما التقطوا رسالة من سفينه ايطاليه تقول انهم قاموا بمساعدت طاقم السفينه لادهاما قبل غرق سفينتهم بالكامل , حيث رأت السفينه الايطاليه السفينه لادهاما وهي تغرق بالكامل في مياه المحيط , وهو ما أذهل طاقم السفينه س ازتك حينما وجدوا السفينه وهي على سطح المحيط وبدون اي مظاهر تدل على غرق السفينه , وقد وقعت هذه القصة عام  1935 , ولكن حب الصحف والناس في تداول الاخبار الغريبة جعل ما ينتشر من القصة هو الجزء الأول منها فقط , دون ذكر ان السفينة كانت قد اخليت بالفعل قبل ان يجدها طاقم الانقاذ .