الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية

الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية
الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية
كتب: آخر تحديث:

 الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية

كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون نرويجيون أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق أو سوء نوعية النوم قد يكونوا أكثر حساسية للألم. وأظهرت الدراسة النرويجية أن الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية، ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بقيادة الدكتور بورج سيفرتسن، من المعهد النرويجى للصحة العامة فى بيرجن، بإجراء اختبار لأكثر من 10000 شخص من البالغين، حيث خضعوا لاختبار حساسية الألم عن طريق غمس أيديهم فى الماء البارد لمدة 106 ثانية. وطلب الباحثون من المتطوعين أيضا إخبارهم عن نوعية نومهم، من حيث الأرق، ومتى ينامون، مع الأخذ فى الاعتبار لعوامل أخرى قد تؤثر على تحمل الألم، مثل الألم المتكرر، والاكتئاب والقلق. • اختبار الحساسية ووجد الباحثون أن ما يقرب من ثلث المشاركين تمكنوا من إبقاء أيديهم فى الماء البارد حتى إنهاء الاختبار كاملا، لكن الأشخاص الذين يعانون من الأرق، كانوا أكثر عرضة لإزالة أيديهم من الماء فى وقت مبكر. • الأشخاص الذين يعانون من الأرق أكثر حساسية للألم ووجد الباحثون أيضاً أن 42٪ من الأشخاص الذين يعانون من الأرق قد سحبوا أيديهم من قبل انتهاء الاختبار، مقارنة مع 31 فى المائة من الناس الذين ليس لديهم اضطراب النوم. وأضاف الباحثون أن العوامل النفسية قد تلعب دورا فى الربط بين قلة النوم والألم، كما أن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لمعرفة كيف الناقلات العصبية مثل الدوبامين، يمكن أن تؤثر على الألم والنوم معا.

الأشخاص الأكثر توترا ويعانون من الأرق، يشعرون أيضا بالألم المزمن وعدم الراحة الجسدية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *